“محروقات” تخفضان كميات البنزين المخصصة لتعبئة السيارات السياحية

أزمة المواصلات في سوريا (تشرين)

ع ع ع

قررت لجنة المحروقات في محافظتي طرطوس وحماة تخفيض الكميات المخصصة لتعبئة كل سيارة.

وحددت “محروقات طرطوس” في قرارها الصادر، اليوم الأحد 28 من آذار، ألا تزيد تعبئة السيارة السياحية الواحدة عن 20 ليترًا ولمرة واحدة كل سبعة أيام.

وقررت اللجنة أن تعبأ السيارات المنتهية بالأرقام الفردية في أيام الشهر الفردية وتعبئة السيارات المنتهية بالأرقام الزوجية في أيام الشهر الزوجية.

وخفضت اللجنة حصة “ميكروباصات” النقل العاملة بين القرى ومراكز مدن المناطق حتى 50%، فيما أبقت على مخصصات الميكروباصات اليومية التي تنقل الركاب بين مدينة طرطوس ومدن مراكز المناطق.

كما وقررت لجنة المحروقات في محافظة حماة في قرارها الصادر، اليوم تحديد سقف التعبئة الواحدة للسيارات العامة والخاصة العاملة بالبنزين بـ 20 ليترًا فقط.

محافظتا دمشق وحماة تخفضان المخصصات

وفي 26 من آذار الحالي، خفض المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات مخصصات محافظتي حماة ودمشق من مادتي البنزين والمازوت.

وخفضت مخصصات محافظة حماة، اليومية من مادة المازوت إلى ستة طلبات ونصف الطلب، ومخصصات مادة البنزين ستُخفض إلى عشرة طلبات فقط.

كما خفضت مخصصات محافظة دمشق اليومية من مادة البنزين من 48 طلبًا إلى 41 طلبًا، وكميات المازوت خفضت من 18 طلبًا إلى 14 طلبًا.

وتعاني مناطق سيطرة النظام اسلوري من أزمة محروقات لم تستطع حكومة النظام التغلب عليها، وتجاوزها.

اقرأ أيضًا: السفينة العالقة في “السويس” أحدث تبريرات أزمة المحروقات في سوريا

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري رفعت أسعار مادة البنزين (أوكتان 90، وأوكتان 95) وأسطوانة الغاز المنزلي، بحسب قرارها في 15 من آذار الحالي.

وحددت الوزارة سعر ليتر مادة البنزين الممتاز “أوكتان 90” بـ750 ليرة سورية لليتر الواحد، بينما حددت سعر مبيع البنزين “أوكتان 95” للمستهلك بـ2000 ليرة لليتر الواحد.

كما أصبح سعر أسطوانة الغاز المنزلي التي تزن عشرة كيلوغرامات للمستهلك 3850 ليرة سورية.

وقال معاون وزير النفط والثروة المعدنية، بسام طعمة، إنه بتعديل سعر البنزين سيكون هناك سعر موحد، مضيفًا أنه لم يعد هناك سعران، وأصبح السعر 750 ليرة سورية لليتر الواحد على البطاقة ضمن المخصصات.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة