تلفزيون روسي يعرض مشاهد لإطلاق صواريخ “كاليبر” على مناطق سورية (فيديو)

صواريخ من غواصة روسية استهدفت مناطق سورية (tvzvezda)

ع ع ع

نشرت وسائل إعلام روسية تقريرًا من داخل غواصة روسية، شاركت في قصف سابق على مناطق سورية من البحر.

ويظهر التقرير الذي نشره تلفزيون “tvzvezda“، الأحد 28 من آذار، إطلاق صواريخ “كاليبر” من البحر، استهدفت مناطق سورية، بحسب دينيس بايراشني، قائد الغواصة “فيليكي نوفغورود”.

وتحدث قائد الغواصة عن عملية إطلاق الصواريخ وتجهيز الغواصة وتحديد موقع الاستهداف.

وصاروخ “كاليبر” عبارة عن طوربيد صاروخي، يطلق أولًا، وبعد الخروج من الماء ينفصل الطوربيد ثم يتابع الصاروخ في الهواء.

وشاركت الغواصة “فيليكي نوفغورود” في عمليات إطلاق قتالية حقيقية لصواريخ “كاليبر” في سوريا بلغ عددها 14 صاروخًا.

وأشار قائد الغواصة إلى أن الصواريخ التي أطلقتها الغواصة حققت أهدافها في سوريا.

ويأتي الحديث عن الغواصة وتطويرها وصواريخها التي استهدفت مناطق سورية، ضمن الدعاية الروسية العسكرية في سوريا.

وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في تشرين الثاني 2020، إن الجيش الروسي اختبر جميع الأسلحة الروسية في سوريا.

وبلغ عدد الأسلحة المختبَرة، بحسب قناة “زفيزدا“، 359 سلاحًا روسيًا حديثًا في سوريا ضمن ظروف قتالية

صاروخ “كاليبر”

في 2019، أنهت روسيا تطوير صواريخ “كاليبر” الباليستية، وقال شويغو، إن صاروخ “كاليبر” الروسي تم الانتهاء من تطويره بعد استخدامه في الحملة العسكرية الروسية في سوريا.

وأشار شويغو حينها إلى أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أصدر تعليمات بتكليفه بتطوير صاروخ “كاليبر”.

واستخدمت روسيا صواريخ “كاليبر” لأول مرة في تشرين الأول من عام 2015، حين أطلقت سفينة “داغستان” الحربية الروسية الموجودة في بحر قزوين 26 صاروخًا من هذا النوع على 11 هدفًا في سوريا.

ووصلت سفينة “فيشني فولوتشوك”، في تموز 2018، إلى البحر المتوسط، وتعتبر أحدث سفينة صواريخ روسية صغيرة، والسادسة من مشروع “بويان- إم”، وتحمل النظام الصاروخي “كاليبر”، الذي تقول روسيا عنه إنه أثبت فعاليته بعملية مكافحة الإرهاب في سوريا.

واستعمل أسطول بحر قزوين صواريخ “كاليبر” من فئة “3M-14” التي أدخلت إلى الخدمة العسكرية في عام 2004، وهي مماثلة للصواريخ الأمريكية من طراز “توماهوك”.

ويصل طول “كاليبر” فئة “3M-14” إلى 6.20 متر، وامتداد أجنحته إلى 3.080 متر، بينما يبلغ وزنه لحظة الانطلاق بين 1400 و1770 كيلوغرامًا، ويحلّق بسرعة تبلغ 240 كيلومترًا كحد أقصى.

ويوضع الصاروخ على البوارج الحربية وداخل الغواصات والآليات العسكرية الضخمة، وعلى الطائرات الحربية أيضًا، ويحمل مواد شديدة الانفجار.

وفي آب 2018، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن السفن والغواصات البحرية التابعة للقوات الروسية أطلقت 100 صاروخ مجنح من طراز “كاليبر” على مواقع “إرهابيين” في سوريا.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة