fbpx

“التجارة الداخلية” تتحدث عن خفض أسعار المواد الأساسية بدمشق.. مواطنون ينفون

سوق لبيع المواد الغذائية في مدينة دمشق (afp)

ع ع ع

قالت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك السورية، الأحد 28 من آذار، إنها خفضت أسعار المواد الغذائية الأساسية في العاصمة دمشق.

وأصدرت الوزارة، عبر صفحتها في “فيس بوك”، نشرة جديدة لأسعار المواد الغذائية الأساسية، ومن أهمها السكر الذي انخفض سعر الكيلو منه من 2800 ليرة سورية إلى 2100، والأرز الصيني انخفض من 2700 إلى 2500 ليرة، بنسبة 7.4%.

في حين انخفض سعر ليتر زيت “دوار الشمس” من 9000 ليرة إلى 8000 ليرة (11%)، وكيلو السمن النباتي من 8000 إلى 7000 ليرة (12.5%).

وقالت الوزارة، إن قرار التخفيض جاء “تماشيًا مع الإجراءات الحكومية بتخفيض أسعار المواد والسلع الغذائية الأساسية والعمل على استقرار سعر صرف العملات الأجنبية”.

وتواصلت عنب بلدي مع مواطنين مقيمين في مدينة دمشق، وأكد بعضهم اتجاه الحكومة إلى ضبط الأسعار بالأسواق، وقال آخرون إن “الحقيقة غير ما هو معلَن”، في إشارة منهم إلى استمرار الأسعار على حالها.

وفي التعليقات على منشور وزارة التجارة في “فيس بوك”، نفت أغلبية المعلقين حقيقة تغير الأسعار على أرض الواقع، وشككوا بالتزام التجار بالأسعار الجديدة، مطالبين بوجود مفتشين من التموين لضبط الأسعار.

وبحسب موقع العملات “الليرة اليوم”، وصل سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية في دمشق إلى 3850، وذلك بعد أن شهدت تحسنًا ملحوظًا في الأيام القليلة الماضية، إذ وصلت في أفضل أحوالها إلى 3260 مقابل الدولار أمس، الأحد 28 من آذار.

ويعيش تحت خط الفقر في سوريا 90% من السوريين، بحسب منظمة الصحة العالمية، ما يجعل سوريا متصدرة في قائمة الدول الأكثر فقرًا في العالم.

كما يعاني 12.4 مليون شخص في سوريا، أي حوالي 60% من السكان، من انعدام الأمن الغذائي، في “أسوأ” حالة أمن غذائي شهدتها سوريا على الإطلاق، وفقًا لنتائج تقييم الأمن الغذائي على مستوى البلاد الذي أُجري في أواخر عام 2020، بحسب تقرير لبرنامج الأغذية العالمي (WFP)، في 11 من شباط الماضي.

ووفقًا للبيانات، يعاني 1.3 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي الشديد، بزيادة قدرها 124% خلال سنة، وقُيّم 1.8 مليون شخص إضافي على أنهم معرضون لخطر الوقوع في انعدام الأمن الغذائي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة