تطبّق مطلع نيسان المقبل

آلية “تجريبية” جديدة لتوزيع الخبز في محافظة حماة

فتاتان تحملان ربطتي خبز من أمام أحد الأفران (AFP)

ع ع ع

تحدثت محافظة حماة عن تطبيق آلية جديدة لبيع الخبز في المحافظة اعتبارًا من بداية نيسان المُقبل.

وقال محافظ حماة، محمد طارق كريشاتي، اليوم الثلاثاء 30 من آذار، إن المحافظة ستُطبق آلية جديدة “تجريبية” لتوزيع الخبز في حماة، عبر رسائل نصية بدءًا من مطلع نيسان المقبل، لافتًا إلى تعميم الآلية على بقية مناطق سيطرة النظام السوري لاحقًا.

وتتضمن الآلية الجديدة توزيع عشر ربطات شهريًا لكل شخص، أي أن الأسرة المؤلفة من أربعة أشخاص تتسلّم 40 ربطة، والمؤلفة من ستة أشخاص تتسلّم 60 ربطة على مدار الشهر.

وستصل رسالة يومية إلى صاحب البطاقة لتحديد موعد تسلّم مخصصاته من مادة الخبز، من المُعتمد المحدد.

وبحسب ما أعلنه كريشاتي، ستدخل الآلية الجديدة مرحلة التطبيق التجريبي في الفترة بين 1 و15 من نيسان المُقبل.

مشكلات الخبز في حماة

شهدت محافظة حماة، في 3 من كانون الثاني الماضي، أزمة في توزيع الخبز، أدت إلى احتجاجات في أكثر من منطقة ضمن المحافظة.

إذ خرج أهالي بلدة قمحانة في شمالي حماة بوقفة احتجاجية بسبب أزمة الخبز، ونفاد الطحين من أفران المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي، حينها، أن كمية الخبز التي يحصل عليها المدنيون عبر “البطاقة الذكية” لا تكفي، فيلجأ سكان مدينة حماة للاستغناء عن الأطعمة التي تحتاج إلى خبز واستبدال الأرز والبرغل بها، مضيفًا أن هناك سوء توزيع لمادة الخبز من قبل المعتمدين.

ويعاني مواطنو محافظة حماة من تردي نوعية الخبز الموزعة في الأفران.

ونشرت صفحة محلية، في 27 من كانون الثاني الماضي، صور عدد من أرغفة الخبز وبداخلها قطع من السيراميك، مصدرها الفرن الآلي لمدينة سلحب بريف حماة، وقام سكان المنطقة بوزن الربطة فقدرت بقرابة 965 غرامًا.

وبلغت المساحات المزروعة بمحصول القمح في الأراضي الواقعة تحت إشراف مديرية زراعة حماة 45 ألفًا و127 هكتارًا، من إجمالي الخطة الزراعية للموسم الزراعي الحالي البالغة 35 ألفًا و684 هكتارًا، بحسب ما أعلنته حكومة النظام السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة