fbpx

للقطاع الخاص.. حملة تطعيم باللقاح الروسي في لبنان

صلاح تيزاني، 92 عامًا، أحد مشاهير التلفزيون اللبناني، يتلقى جرعة من لقاح فايزر ضد فيروس كورونا خلال حملة التطعيم في مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت، 14 شباط 2021 (رويترز)

ع ع ع

بدأت اليوم، الثلاثاء 30 من آذار، حملة التطعيم في لبنان باللقاح الروسي “سبوتنيك- في” (Sputnik-V) ضد فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، وذلك بعد مرور أسبوع على وصول اللقاح.

وأفادت وكالة “نوفوستي” الروسية الرسمية ببدء التطعيم رسميًا اليوم، الثلاثاء، في مقر شركة الطيران الوطنية اللبنانية “ميدل إيست” (MEA) في مطار “بيروت” الدولي، مشيرة إلى أن التطعيم سيبدأ بموظفي الشركة.

وأوضحت الوكالة أن شركة الأدوية اللبنانية الخاصة “فارمالين” اشترت اللقاح الروسي، لافتة إلى أنها تسلّمت أول 50 ألف جرعة.

للقطاع الخاص

نقلت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية اليوم، الثلاثاء، عن رئيس مجلس إدارة شركة الأدوية اللبنانية “فارمالين”، جاك صراف، قوله، إن الشركة استقدمت اللقاح لحل المشكلة التي يعانيها القطاع الخاص، ولحماية موظفيه وعائلاتهم، ولاستمرارية العمل.

وأوضح صراف أن الشركات والمؤسسات الخاصة كانت تشهد تراجعًا في الإنتاجية إلى درجة توقف العمل بسبب إصابة موظفيها وعائلاتهم بالفيروس، مشيرًا إلى أن الحضور كان أقل من 30%.

وأضاف رئيس مجلس الإدارة، “لقد أمّنّا لقاح (سبوتنيك) غير الذي تستعمله الدولة (فايزر)، بعد أن وافق وزير الصحة، الدكتور حمد الحسن، ورئيس اللجنة العلمية، الدكتور عبد الرحمن البزري، على السماح للقطاع الخاص باستيراده، في 5 من شباط 2021”.

وأوضح صراف أن الحكومة اللبنانية أسست المنصة الإلكترونية للقطاع الخاص (التسجيل للأفراد حاليًا غير متاح)، في 25 من آذار الحالي، وأنها باشرت بوضع خطط التوزيع المتعلقة بالكميات المتسلّمة.

وأشار إلى أن القطاع الخاص إذا كان يريد انتظار الدولة لتلقيح موظفيه فعليه الانتظار أكثر من سنة، وقال، “هدفنا مع وزير الصحة أن نرفع عدد التلقيح من سبعة آلاف إلى 20 ألفًا يوميًا عبر إنشاء مراكز تلقيح في جميع المناطق اللبنانية”، وفق قوله.

ماذا عن القطاع العام؟

وفيما يتعلق بالقطاع العام والمؤسسات العامة والبلديات، أوضح صراف أن تلك لها شروطها القانونية.

وكانت وزارة الصحة اللبنانية أعلنت، في 28 من آذار الحالي، عن وصول الشحنة السابعة من لقاح “فايزر” الأمريكي إلى البلاد، وتحوي أكثر من 25700 لقاح.

وينتظر لبنان تسلم 189540 لقاحًا من “فايزر” خلال نيسان المقبل، وفق “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية.

وسجلت وزارة الصحة اللبنانية اليوم، الثلاثاء، إصابة 1277 شخصًا، ووفاة 40 آخرين بـ”كورونا” خلال الـ24 ساعة الماضية.

النواب اللبنانيون ومن بعدهم الطوفان

وكان البنك الدولي هدد بتعليق التمويل المقدّم لدعم خطة توفير لقاحات فيروس “كورونا” في لبنان، بسبب “تجاوزات نواب لبنانيين” وتلقيهم اللقاح.

وفي 23 من شباط الماضي، قال المدير الإقليمي للبنك الدولي، ساروج كومار، إن البنك الدولي قد يعلّق تمويل اللقاحات ودعم الاستجابة لفيروس “كورونا” في جميع أنحاء لبنان عند “التأكد من الانتهاك”، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز“.

ودعا كومار، حينها، اللبنانيين إلى التسجيل والانتظار لأخذ اللقاح، بغض النظر عن المنصب الذي يتمتعون به، واصفًا تلقي النواب للقاح بأنه “خرق للخطة الوطنية” لتوزيع اللقاح.

وكان البنك الدولي خصص مبلغ 34 مليون دولار لدعم توفير اللقاحات في لبنان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة