طرطوس.. غرق ثلاث فتيات يرجح قدومهن من لبنان

أهال من قرية الحميدية يتجمعون أمام الشاطئ لإيجادهم جثة فتاة غارقة- 2 نيسان 2021 (متداول)

ع ع ع

عثر أهالٍ من بلدة الحميدية جنوبي طرطوس بعد ظهر أمس، الجمعة، على ثلاث جثث لفتيات مجهولات الهوية أمام شاطئ البلدة، توفين غرقًا.

وعُثر على جثة الفتاة الأولى في منطقة عرب الشاطئ، وجثة الفتاة الثانية في بلدة الحميدية، بينما عُثر على جثة الفتاة الثالثة عند مخفر الموانئ شمالي البلدة، بحسب رئيس بلدية الحميدية بطرطوس، مجدي طعمة، في تصريح لإذاعة “شام إف إم” المحلية مساء أمس، الجمعة 2 من نيسان.

وقال طعمة، إنه لُوحظ حوالي الساعة الثالثة ظهرًا وجود جثة في منطقة عرب الشاطئ، وحين الوصول إلى الموقع عُثر على جثة لفتاة في العقد الثاني من العمر مجهولة الهوية وليس بحوزتها ما يثبت هويتها، وتقرير الطبيب الشرعي بيّن أنها غرقت منذ حوالي سبعة أيام.

وأضاف أنه في نفس الوقت تم الإخبار عن وجود جثة ثانية لفتاة في بلدة الحميدية، وبحسب تقرير الطبيب الشرعي فالجثث الثلاث تُبين أن الفتيات توفين غرقًا منذ سبعة أيام، ولا يوجد أي آثار غير طبيعية عليها.

وتحدث طعمة عن احتمال أن يكون السبب غرق قارب يحمل مسافرين، ومنه أتت جثث الفتيات الثلاث، مرجحًا أن يكون القارب أتى من لبنان بطريقة غير شرعية لا توجد فيها إجراءات سلامة.

وأوضح أنه تم التحفظ على الجثث وإرسالها إلى المستشفى، وتعميم مواصفات الفتيات للتعرف عليهن في حال الإبلاغ عن أي مفقودين خلال هذه الفترة.

وبحسب صفحات محلية في “فيس بوك”، لم يتعرف سكان المنطقة على جثث الفتيات، ما يعني أنهن لسن من المنطقة.

وتداولت صفحات محلية في “فيس بوك” أنباء تفيد أن الفتيات الثلاث من بلدة في قضاء الكورة اللبنانية، وأُعلن عن اختفائهن منذ حوالي خمسة أيام من قبل أجهزة الأمن اللبنانية بناء على بلاغ مقدم من والدهن.

ولم تؤكد السلطات اللبنانية أو تنفي تلك الأنباء حتى ساعة إعداد هذا التقرير.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة