بينها سوريا.. روسيا تستأنف استقبال الطلاب من “دول آمنة من كورونا”

طلاب في إحدى الجامعات الروسية (تاس)

ع ع ع

أعلنت السلطات الروسية استئناف استقبال الطلاب من ست دول “آمنة” من جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) للدراسة في الجامعات الروسية، منها سوريا، على الرغم من أن الأخيرة تشهد انتشار “موجة ثالثة” من الجائحة في مختلف مناطقها.

وأتاحت روسيا للطلاب الأجانب وخريجي الدراسات العليا والمقيمين وطلاب الكليات من فنزويلا وألمانيا وسوريا وطاجيكستان وأوزبكستان وسريلانكا العودة لمواصلة دراستهم، بحسب بيان صادر عن وزارة التعليم الروسية، نقلته وكالة “تاس“، الأحد 4 من نيسان.

وذكرت الوكالة أنه يجب على الطلاب الأجانب، قبل الوصول إلى روسيا، إخطار الجامعة عن طريق البريد الإلكتروني قبل عشرة أيام على الأقل من تاريخ عبور الحدود، وبعد إرسال الرسالة، سيتم تزويد الطالب بتصريح سفر للدخول.

كما يجب على الطالب إجراء اختبار “PCR”، في مدة لا تتجاوز ثلاثة أيام قبل الوصول إلى روسيا، وإعداد وثيقة تؤكد النتيجة السلبية باللغة الروسية أو الإنجليزية، وتقديمها في أثناء القدوم إلى روسيا والوصول إلى السكن الجامعي.

وفي غضون 72 ساعة بعد دخول الأراضي الروسية، يجب على الطلاب الأجانب إجراء اختبار “PCR” ثانٍ، وقبل الحصول على نتائج الاختبار، يجب عليهم الالتزام بالحجر الصحي الذاتي في مكان الإقامة.

وخلال فترة الحجر، يدرس الطلاب عبر الإنترنت، إذ لا يُسمح للطلاب الأجانب بالدراسة بدوام كامل دون اختبار “كورونا” ثانٍ.

وتشهد معظم المدن السورية على اختلاف الجهات المسيطرة عليها موجة ثالثة من تفشي جائحة فيروس “كورونا”.

وأوقفت حكومة النظام العملية التعليمية في الجامعات والمدارس والمؤسسات التعليمية في مناطق سيطرتها، كما قلصت العمل في المؤسسات العامة، بسبب الجائحة إلى جانب أزمتي المواصلات والمحروقات التي تشهدها تلك المناطق.

وبحسب بيانات وزارة الصحة السورية، بلغ إجمالي عدد المصابين بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة النظام 19 ألفًا و404 مصابين، توفي منهم 1313 شخصًا، وتعافى 13 ألفًا و205 أشخاص.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة