بعد توترات في المزيريب.. النظام يفرج عن شابة من أبناء البلدة

مقاتلين من "الجيش الحر" في درعا يجهزون ذخيرة رشاش متوسط - 8 من شباط 2015 (الهيئة السورية للإعلام)

ع ع ع

أفرجت قوات النظام عن الشابة روان رستم بعد اعتقالها على حاجز “منكت الحطب” في أثناء سفرها إلى دمشق، حسبما أفاد مراسل عنب بلدي في درعا اليوم، الاثنين 5 من نيسان.

وشهدت بلدة المزيريب في ريف درعا الغربي توترات بعد اعتقال روان أمس، تمثلت بنشر شبان من البلدة حواجز بمحيطها، بينما أطلقت قوات النظام اليوم قذيفتي مدفعية سقطتا في الأراضي الزراعية دون تسجيل أضرار، حسب المراسل.

وتظاهر مساء أمس العشرات من سكان بلدة المزيريب تنديدًا باعتقال الشابة، ورفعوا لافتات كُتب عليها “حرائر سوريا خط أحمر”، “أخرجوا معتقلاتنا من السجون”، “لن نقبل ببقاء معتقلاتنا بالسجون”.

وتذرعت قوات النظام لاعتقال الشابة بأنها رصدت مكالمات هاتفية لها “تضر بأمن الدولة”، حسب تعبيرهم، ويجب أن تخضع للتحقيق، وفق حديث عنصر سابق بفصائل المعارضة لعنب بلدي (تحفظ على نشر اسمه لاعتبارات أمنية).

واعتقل ذات الحاجز أمس الفتى خالد الرمان، البالغ من العمر 16 عامًا، والذي ينحدر من مدينة إنخل شمالي درعا.

ووثق “مكتب توثيق الشهداء في درعا” اعتقال 74 شخصًا من درعا خلال الربع الأول من العام الحالي، من قبل الأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري.

وشهد آذار الماضي اعتقال 21 شخصًا في درعا، أُطلق سراح خمسة منهم خلال الشهر ذاته، حسبما وثق المكتب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة