fbpx

استمرار الإغلاق في سوريا.. الاتحاد الرياضي السوري يعلّق أنشطته

ملعب حلب الدولي فارغ (commons wikimedia)

ع ع ع

علّق الاتحاد الرياضي في سوريا جميع الأنشطة الرياضية اليوم، الثلاثاء 6 من نيسان، عازيًا ذلك إلى انتشار وباء “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقال الاتحاد في تعميم صدر عن رئاسة مجلس الوزراء، ونشره عبر صفحته الرسمية في “فيس بوك”، إن إيقاف النشاط الرياضي في سوريا سيستمر حتى تاريخ 15 من نيسان الحالي، باستثناء كرتي القدم والسلة، إذ تصدر التعليمات من قبل اتحاديهما حسب رزنامة نشاطهما.

وعلل الاتحاد هذا القرار بأنه يهدف لاستثمار الموارد المادية والبشرية والمالية في ظل الظروف الحالية، إضافة إلى تداعيات انتشار فيروس “كورونا”.

وشمل التعميم إيقاف باصات المبيت للعاملين، وتخفيض عدد الموظفين في المكاتب المركزية (إدارية، مالية، تنظيم)، مع “استمرار تقديم الخدمات الأساسية والضرورية وفق نظام المناوبات والاستعانة بالعاملين الذين مكان إقامتهم بالقرب من مكان العمل”، وفق التعميم.

جملة من الإغلاقات

وفي 4 من نيسان الحالي، أصدر رئيس مجلس الوزراء، حسين عرنوس، قرارًا يقضي بتعليق العمل أو تقليص دوام العاملين في الوزارات والمؤسسات العامة كافة بشكل مؤقت، إذ قال إن ذلك بهدف “مواجهة تفشي فيروس كورونا”، علاوة على “تخفيض الاستهلاك للوقود”.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) حينها عن عرنوس، أن إيقاف الدوام سيكون لمدة عشرة أيام في المؤسسات العامة التي لا تؤثر على النشاط الاقتصادي، مع تقليص عدد العاملين والحرص على استمرار تقديم الخدمات الأساسية والضرورية.

ومن بين هذه المؤسسات، علّقت وزارة النقل السورية دوام الدورات في “المؤسسة العامة للتدريب والتأهيل البحري،” والدراسة في “الأكاديمية السورية للتدريب والتأهيل البحري”، والمعاهد البحرية الخاصة، والمعهد التقاني للخطوط الحديدية السورية بحلب، اعتبارًا من تاريخه ولغاية 17 من نيسان الحالي، على أن تستمر الامتحانات المقررة في مواعيدها.

وأوضحت الوزارة حينها أن التعليمات الصادرة عن وزارة التربية تنطبق على ثانويتي النقل البحري في اللاذقية وطرطوس بخصوص الدوام المدرسي، وتبقى الامتحانات العملية والنظرية في مواعيدها المحددة.

يضاف إلى ذلك تعليق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة النظام الدوام في الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد، ابتداء من 4 ولغاية 17 من نيسان الحالي، بحسب ما نشرته عبر موقعها الرسمي.

وتسجل سوريا إصابة أكثر من 19500 شخص بالفيروس التاجي، ووفاة 1323 آخرين، وذلك وفق موقع الإحصاء “وورلدوميتر” العالمي، الذي يعتمد في إحصائياته على التصريحات الصادرة عن وزارات الصحة في الدول.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة