وزيرة التربية في “الحكومة المؤقتة” هدى العبسي تقدم استقالتها

وزيرة التربية في الحكومة المؤقتة الدكتورة هدى العبسي في أحد الاجتماعات داخل تركيا (حساب د.هدى العبسي في فيس بوك)

ع ع ع

قدمت وزيرة التربية والتعليم في “الحكومة السورية المؤقتة”، الدكتورة هدى العبسي، استقالتها من منصبها اليوم، الخميس 15 من نيسان.

وقالت العبسي، في بيان عبر حسابها في “فيس بوك“، إنها تقدمت باستقالتها من منصبها كوزيرة للتربية والتعليم، متوجهة بها للطلاب وذويهم، فـ”أنتم يا أحرار سوريا أصحاب التفويض الحقيقي لكل المناصب التي يشغلها جميع العاملين في الشأن العام”.

وأضافت العبسي أن المرحلة الماضية من عملها كوزيرة للتربية والتعليم، كانت “مليئة بالمصاعب والعقبات والتحديات والإمكانيات المعدومة”، إضافة إلى “محاولات الإحباط ممن يفترض بهم الوقوف إلى جانبك ودعم العمل الذي تقوم به”.

وبقيت العبسي في منصبها على الرغم من توجيه الكثير من الإساءات إليها مباشرة، بحسب قولها، حتى أنهت المشاريع التي كانت بين يديها، أبرزها توقيع العديد من الاتفاقيات مع جامعات تركية وعالمية، كي لا يضيع نفعها على الطلبة.

وأضافت، “لنا وقفات قادمة في المستقبل القريب لنوضح جميع الخفايا والصعوبات والإحباطات التي تعرضنا لها خلال فترة عملنا في الوزارة، عندما نتأكد أن ذلك لن يؤثر على سمعة مؤسساتنا وحكومتنا وثورتنا المباركة”.

الدكتورة هدى العبسي من مواليد مدينة أريحا جنوبي إدلب عام 1976، وتحمل إجازة في الآداب قسم التاريخ من جامعة “حلب” عام 2000، وماجستير تاريخ من جامعة “دمشق” عام 2006 ، ودكتوراه في التاريخ من جامعة “دمشق” بتقدير امتياز عام 2009.

وشغلت منصب عضو الهيئة التدريسية في كلية الآداب قسم التاريخ بجامعة “حلب”، ونائب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة “إدلب”، حسب موقع “الحكومة المؤقتة” الرسمي.

وتعتبر “الحكومة المؤقتة” أحد أجهزة “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية”، وتتألف من ثماني وزارات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة