رفع أسعار البنزين في سوريا بعد ساعات من رفع سعر صرف الدولار

جسر الثورة في مدينة دمشق - 23 من كانون الثاني 2020 (سانا)

ع ع ع

رفعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري سعر البنزين للمرة الثانية في شهر.

وحددت الوزارة، مساء الخميس 15 من نيسان، سعر مبيع ليتر البنزين “أوكتان 95” في كل محطات المحروقات بـ2500 ليرة سورية، بعد أن كان بألفين.

وأوضحت الوزارة أن السعر الوارد في القرار يتضمن رسم التجديد السنوي للمركبات العاملة على البنزين، والمحدد بمبلغ 29 ليرة سورية لليتر الواحد.

وطالبت الوزارة في قرارها أصحاب المحطات بالإعلان عن أسعار ونوعية مادة البنزين بشكل واضح ومقروء ضمن المحطة، وهددت المخالفين بمعاقبتهم بالمرسوم التشريعي رقم “8” لعام 2021.

ورفعت وزارة التجارة أسعار البنزين في آذار الماضي، ليصل سعر ليتر البنزين المدعوم إلى 750 ليرة، وسعر البنزين “أوكتان 95” إلى ألفي ليرة.

يأتي القرار وسط أزمة محروقات خانقة تعيشها مناطق سيطرة النظام، في ظل عجز حكومي عن تأمينها، ووسط محاولات إعلامية للتهدئة عبر الحديث عن ناقلات نفط في طريقها إلى سوريا.

وأمس، رفع مصرف سوريا المركزي سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية إلى 2500، في التحويلات من خارج سوريا إلى داخلها.

وفي السوق السوداء يبلغ سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية نحو 3200 ليرة.

لا يتوفر وصف للصورة.

الرفع الأول في 2021

في 20 من كانون الثاني الماضي، رفعت وزارة التجارة الداخلية سعر البنزين.

وحُدد سعر ليتر البنزين الممتاز “المدعوم” بـ475 ليرة سورية للمستهلك، والليتر “غير المدعوم” بـ675 ليرة سورية.

كما رفعت الوزارة سعر مبيع ليتر البنزين “أوكتان 95” للمستهلك إلى 1300 ليرة سورية، بدلًا من 1050 ليرة.

الرفع الثاني في 2021

رفعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري سعر مادة البنزين (أوكتان 90، و95) وأسطوانة الغاز المنزلي في قرار صادر في 15 من آذار الماضي.

وحددت الوزارة سعر مبيع مادة البنزين “أوكتان 95” للمستهلك بـ2000 ليرة سورية لليتر الواحد.

كما حددت الوزارة سعر ليتر مادة البنزين الممتاز “أوكتان 90” للكميات المخصصة على البطاقة الإلكترونية “مدعوم وغير مدعوم” بـ750 ليرة سورية لليتر الواحد، وبهذا تكون الحكومة ألغت البنزين المدعوم.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة