تركيا تبدأ بتطعيم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 55 عامًا

تطعيم 7 من كانون الثاني 2020 وكالة الأناضول

ع ع ع

بدأت تركيا بإعطاء اللقاح المضاد لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 55 عامًا.

وقال وزير الصحة التركي، فخر الدين كوجا، إن تركيا ستنتقل إلى مرحلة جديدة في برنامج التطعيم ضد “كورونا”، و”حان تطعيم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 55 عامًا”، بحسب تغريدة لكوجا عبر حسابه في “تويتر“.

ودعا وزير الصحة التركي كل المواطنين الذين جاء دورهم في التطعيم إلى أخذ اللقاح، وقال إن برنامج اللقاح ضد “كورونا” سيستمر بشكل طردي تماشيًا مع الظروف.

وتستمر مراحل التطعيم بلقاح ضد فيروس “كورونا” في تركيا، في إطار مكافحة انتشاره، ويمكن للأشخاص الراغبين بأخذ اللقاح تحديد موعد حسب ترتيب أولوية التطعيم من وزارة الصحة التركية.

وكانت وزارة الصحة التركية أعلنت فتح نظام لحجز مواعيد لقاح فيروس “كورونا”، وذلك للمدرجين في قائمة المجموعات من متلقي اللقاح.

والفئات التي يمكنها تقديم طلب لأخذ لقاح “كورونا”، إلى الآن، هي العاملون في القطاع الصحي ومن هم فوق الـ55 عامًا، والعاملون في التدريس، وأصحاب الأمراض المزمنة.

اقرأ أيضًا: كيف تحصل على موعد للتطعيم ضد “كورونا” في تركيا

وكانت تركيا وافقت على البدء بإنتاج اللقاح الروسي ضد فيروس “كورونا”، الاثنين 19 من نيسان.

ووافقت مؤسسة الأدوية والأجهزة الطبية التابعة لوزارة الصحة التركية على “الاستخدام الطارئ” للقاح “كورونافاك” الصيني المضاد لفيروس “كورونا”، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” في 13 من كانون الثاني الماضي.

وكانت وزارة الصحة التركية أرسلت، في 7 من كانون الثاني الماضي، تعميمًا إلى 81 ولاية تركية ترجمته عنب بلدي، حددت فيه تفاصيل الإجراءات الواجب اتخاذها في أثناء توزيع اللقاح، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وفقًا للتعميم، أُنشئت “غرفة للتطعيم” داخل جميع المستشفيات التابعة للقطاعين العام والخاص والمستشفيات الجامعية، وستلبي الغرفة معايير العيادة الشاملة.

وستتم زيادة عدد غرف إدارة اللقاح وفقًا لعدد الأشخاص الذين سيتقدمون للمؤسسة الصحية من قبل مديري المؤسسات الصحية، مع منع الانتظار أو الازدحام أمام الغرف.

وبحسب بيانات وزارة الصحة التركية، بلغ عدد المصابين بفيروس “كورونا” في تركيا حتى اليوم، أربعة ملايين و323 ألفًا و596 مصابًا، ووصل عدد الوفيات بالفيروس إلى 36 ألفًا و267 شخصًا.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة