معبر “نصيب” لم يعد للعمل أمام حركة المسافرين

معبر "نصيب" الحدودي بين سوريا والأردن (ANNA)

ع ع ع

نفت صحيفة “الوطن” المحلية، بحسب ما نقلته عن مصدر في معبر “نصيب” الحدودي بين سوريا والأردن، عودة الحركة والتنقل للأفراد مع الأردن، مشيرة إلى أن التنقل يقتصر حاليًا على تبادل البضائع والشحن.

ونقلت الصحيفة اليوم، الثلاثاء 20 من نيسان، عن المصدر قوله، إن التصريح من الجانب الأردني عن السماح بعودة الحركة والتنقل للأشخاص والنقل السياحي (السيارات والباصات السياحية) ما زال معلقًا بانتظار بعض الإجراءات الإدارية لدى الأردن.

ورجح المصدر أن يكون المقصود بالإجراءات الإدارية هو تهيئة المركز الطبي وبعض متطلبات العمل الفني، بينما ما زال الوقت لعودة حركة الأشخاص بين البلدين غير محدد، مشيرًا إلى أن معظم ما يُتداول بشأن ذلك يرجح تأجيل أو البدء بهذه الحركة إلى ما بعد عيد الفطر.

وأوضح أن السماح لحركة الأفراد من قبل الجانب السوري ما زالت مقتصرة على المستثمرين وبعض الموافقات التي تقتضيها الضرورة، بينما يتركز العمل حاليًا في المعبر على الشحن وحركة التبادل التجاري التي وصفها بالضعيفة والبطيئة، بسبب الإجراءات الاحترازية من فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وتحدث المصدر عن إلزام الشاحنات الأردنية بعمل مناقلة لحمولاتها إلى شاحنات سورية، وذلك بسبب عدم السماح للشاحنات السورية بدخول الأراضي الأردنية وإجراء عمليات مناقلة للمواد والبضائع المحملة لشاحنات أردنية.

وكانت صحيفة “الدستور” الأردنية نقلت، في 16 من نيسان الحالي، عن رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، موافقته على توصية لجنة “الميدان والمعابر الحدودية” بإعادة فتح المعابر الحدودية أمام حركة الشاحنات والمسافرين مع الالتزام بالبروتوكول الصحي.

ووجه وزير الداخلية الأردني، مازن الفراية، بحسب الصحيفة، كتابًا لمدير الأمن العام يدعوه إلى تسهيل حركة الشاحنات والمسافرين عبر الحدود البرية بما فيها حدود “جابر” وحدود “العمري”.

وكانت السلطات الأردنية أغلقت معبر “جابر” الحدودي (الطرف الأردني لمعبر “نصيب”) في آب 2020، بسبب تفشي جائحة فيروس “كورونا” وتسجيل إصابات بالفيروس بين العاملين في المركز الحدودي.

وأُعيد افتتاح المعبر في آذار الماضي أمام مرور البضائع الصادرة والواردة عن طريق العبور (الترانزيت) من خلال الشاحنات والركاب، ولكن بشرط إعادة تحميلها بسيارات أردنية في المعبر أو العكس، بحسب صحيفة “الغد” الأردنية.

وافتُتح معبر “نصيب” في تشرين الأول 2018، بعد ثلاث سنوات على إغلاقه نتيجة سيطرة المعارضة على المنطقة الحدودية، إذ انقطعت العلاقات بين الأردن وسوريا بعدها، لتعود التفاهمات الدولية مجددًا بعد سيطرة قوات النظام على المعبر في تموز 2019.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة