حاضرة في الدراما.. 5 مسلسلات سورية عن روايات أجاثا كريستي

الكاتبة الإنجليزية أجاثا كريستي (CNN)

ع ع ع

تُعد الكاتبة الإنجليزية أجاثا كريستي (1890- 1976) واحدة من أنجح كتّاب قصص الجريمة في التاريخ، إذ تُرجمت رواياتها إلى معظم اللغات الحية، وقارب عدد النسخ المطبوعة منها ما يقارب ملياري نسخة.

لم تحظَ أجاثا بتعليم أكاديمي، ولم تذهب إلى المدرسة في حياتها، بل تلقت تعليمها على يد والدتها، وحين اندلعت الحرب العالمية الأولى، تطوعت في أحد المستشفيات لإسعاف الجرحى، وتعلمت تركيب وتحضير الأدوية، وتعرفت إلى السموم وأنواعها واستخداماتها الطبية، الأمر الذي انعكس بوضوح على استخدامات هذه السموم في قصص الجريمة التي كتبتها.

وأمضت أجاثا ست سنوات من حياتها بين سوريا والعراق ومصر، وجعلت من هذه البلدان مسرحًا لأحداث العديد من الروايات التي كتبتها، ومنها رواية “موت فوق النيل” و”لقاء في بغداد” و”جريمة في بلاد الرافدين” و”موعد مع الموت” و”جريمة في قطار الشرق”.

وقدّمت الكاتبة الإنجليزية خلال مسيرتها الأدبية إنتاجًا أدبيًا غزيرًا، إذ كتبت نحو 67 رواية وقصة جريمة، بالإضافة إلى 13 مجموعة قصصية، وست مسرحيات.

كما أنجزت نحو ستة أعمال أدبية رومانسية النفس والموضوع تحت اسم مستعار هو “ماري ويستماكوت”.

وفي تسعينيات القرن الماضي، دخلت أجاثا الدراما السورية عبر قصصها ورواياتها التي أُنتجت كمسلسلات تابعها الجمهور دون الانتباه إلى أن مصدر القصة الأم هو الكاتبة الإنجليزية أجاثا كريستي.

“جريمة في الذاكرة” (1992)

يحمل المسلسل السوري “جريمة في الذاكرة” فكرة رواية “الجريمة النائمة”، وتدور الأحداث حول جريمة وقعت قبل 20 عامًا، إذ يقوم طبيب بقتل مريضة، ويتسبب بقتل زوجها الذي يعتقد أنه هو قاتل زوجته.

وبعد ومضات من الذاكرة والتحليل والبحث تكتشف ابنة الضحية قاتل أمها، وتسهم في القبض على المجرم بعد كل هذه المدّة.

وكتب السيناريو والحوار للعمل ممدوح عدوان، وأخرجه مأمون البني، والعمل من بطولة خالد تاجا وسمر سامي وسلوم حداد وعبد الهادي الصباغ ونجاح سفكوني ورياض نحاس.

ويعتبر المسلسل من الأعمال المتوسطة الطول، إذ بلغ عدد حلقاته 17 حلقة.

“اللوحة الناقصة” (1996)

تدور أحداث مسلسل “اللوحة الناقصة” ضمن جو بوليسي حول فنان تشكيلي مشهور يتعرض للقتل، وتدور الشبهات في الجريمة حول زوجته.

وتبدأ الحكاية مع لقاء حسان ماهر (جمال سليمان) بنهال، إذ يبدي إعجابه الشديد بها ويقنعها برسم لوحة لها، نتيجة رؤيته لتفاصيل عميقة في شخصيتها.

تتطور العلاقة بينهما تحت نظر زوجته، مع تمادي نهال بتدخلها في حياة حسان الشخصية.

وتقع الجريمة في المزرعة الكبيرة التي يملكها حسان ماهر، وتبدأ التحقيقات في جريمة مقتله.

ويُشتبه بالزوجة بدافع غيرتها على زوجها من فتاة كان يرسمها، إلا أن علاقته بها تطورت، ما سبب تداخلًا بين العمل والأسرة، وبين خيال الفنان وواقع الزوج.

والمسلسل قصير، جرى تصويره ضمن سبع حلقات، وهو من إخراج محمد عزيزية.

وشارك في بطولة العمل كل من مرح جبر وواحة الراهب وجمال سليمان وجهاد عبده وأمانة والي ومحمد الحريري، بينما شارك بسام كوسا كضيف شرف.

“المجهول” (1999)

قدّم السيناريو والحوار لهذا العمل رياض عصمت، عن رواية “ثم لم يبقَ أحد”، التي أُنتجت عبر الشاشة العربية لنحو ثلاث مرات.

وتجري أحداث العمل ضمن جو من التشويق والإثارة، والقضية أن مجموعة أشخاص غرباء عن بعضهم، لا تربطهم أي علاقات شخصية سابقة، يتلقون دعوة إلى أحد المنازل في جزيرة بعيدة ومنعزلة، وهناك يتصيدهم قاتل محترف بالتسلسل، ويموتون واحدًا إثر الآخر حتى يتيقنوا أن القاتل موجود بينهم.

ومع مرور الحلقات وما تحمله من أحداث، ينحصر لغز الجريمة ضمن غرفة واحدة فقط، لينكشف في نهاية العمل وجه المجرم.

وأخرج المسلسل محمد الشيخ نجيب، وشارك في بطولته كل من نادين خوري وطلحت حمدي وحسن دكاك وزهير رمضان وقيس الشيخ نجيب ومحمد خاوندي وعارف الطويل وغيرهم.

“قصص الغموض” (2000)

اعتمد مسلسل “قصص الغموض” على راوية بنفس الاسم للكاتبة أجاثا كريستي، وجرى إنتاجه ضمن 15 حلقة لكل منها موضوعها وحبكتها وجريمتها التي يحقق بها نفس المحققين في كل حلقة، ما يسهم في طرد الملل بسبب تنوع الممثلين والمواضيع.

ويختلف أسلوب المعالجة الدرامية وأداء الأبطال أنفسهم والطريقة الإخراجية باختلاف الحلقات وموضوعاتها والجرائم التي تحاول حلحلة عقدها.

والغرض من هذه اللوحات الدرامية البوليسية إيصال رسالة مفادها أنه لا توجد جريمة كاملة، ولا بد من العقاب بعدها.

العمل من بطولة غسان مسعود ونورمان أسعد ورفيق سبيعي وهاني الروماني وصباح الجزائري وضحى الدبس وعبد الحكيم قطيفان وجهاد سعد وعصام عبه جي وسامر المصري وشكران مرتجى ورافي وهبي وغيرهم.

“التالي” (2013)

استوحيت قصة مسلسل “التالي” من رواية “ثم لم يبقَ أحد” ليكون العمل الثاني على الشاشة السورية المبني على نفس الرواية بعد مسلسل “المجهول”.

ويجتمع في هذا العمل عدد من الأشخاص في مصعد متحرك ضمن مبنى حكومي، ويتعطل ويتوقف المصعد فجأة، فتحدث جريمة قتل داخل المصعد بعد تعطله.

وخلال تتابع الأحداث، تتبدى البنية النفسية لكل شخصية من شخصيات العمل بهدف التعرف إلى آلية تعامل البشر مع هذه الجريمة، وطبيعة مشاعرهم لحظة وقوعها، وشعورهم بتهديد مصيرهم.

ويتكون “التالي” من 30 حلقة، لا تتجاوز مدّة الواحدة منها عشر دقائق.

كتب المسلسل مروان قاووق، وأخرجه تامر إسحاق، وتقاسم البطولة كل من روعة شيخاني وطلال مارديني وسوزان سكاف وسعد مينا وخلود عيسى وتامر كاسوحة وفدوى محسن وأريج خضور.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة