واشنطن تنتقد دعم روسيا للأسد وتؤكد انسحابها من أفغانستان والعراق

الجنرال فرانك ماكينزي (الحرة)

الجنرال فرانك ماكينزي (الحرة)

ع ع ع

انتقد قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكينزي، روسيا لدعمها رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بالأسلحة، كما اتهم روسيا والصين بالعمل على توسيع نفوذهما على حساب الولايات المتحدة.

وفي جلسة استماع أمام “لجنة القوات المسلحة” في الكونجرس الأمريكي، الثلاثاء 20 من نيسان، قال ماكينزي، إن موسكو  “تدعم بشار الأسد بالأسلحة وهو قاتل”.

وأضاف أن “روسيا والصين تسعيان لتوسيع نفوذهما على حساب النفوذ الأمريكي”، كما اتهم إيران بالسعي للهيمنة على المنطقة.

وعن خطط بلاده في العراق وأفغانستان، أشار المسؤول الأمريكي إلى أن واشنطن منخرطة حاليًا في حوار استراتيجي مع بغداد سيفضي إلى سحب قواتها من هناك.

كما أكد قرار بلاده سحب قواتها من أفغانستان، مشيرًا إلى أنها “تعمل على منع تدخل طالبان في هذا الانسحاب”.

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أعلن قبل أيام عن جدول زمني لسحب القوات الأمريكية من أفغانستان ينتهي بحلول الـ11 من أيلول المقبل.

كما اتفق وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، مع نظيره العراقي، فؤاد حسين، على سحب القوات الأمريكية من العراق في إطار الجولة الثالثة من الحوارات الاستراتيجية بين البلدين.

بايدن: بوتين “قاتل”

وكانت روسيا استدعت سفيرها في الولايات المتحدة الأمريكية، أناتولي أنطونوف، “للتشاور”، الشهر الماضي، بعد وصف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بـ”القاتل”.

وقالت الخارجية الروسية، بحسب بيان في 18 من آذار الماضي، إن موسكو استدعت السفير “للتشاور” وتحليل مستقبل العلاقات الروسية- الأمريكية، مشيرة إلى أن موسكو مهتمة بالحيلولة دون تدهور العلاقات مع واشنطن.

وجاء في بيان الخارجية الروسية، “دُعي السفير الروسي في واشنطن إلى موسكو لمشاورات تهدف إلى تحليل ما يجب القيام به وإلى أين تتجه العلاقات مع الولايات المتحدة. الإدارة الأمريكية الجديدة في السلطة منذ ما يقرب شهرين، وقد اقترب الحد الرمزي الذي يتمثل في مرور 100 يوم على تسلم السلطة، وهذا سبب وجيه لمحاولة تقييم ما الذي تمكّن فريق جو بايدن من فعله”.

جاء ذلك عقب وصف بايدن نظيره الروسي بـ”القاتل”، محذرًا من أنه “سيدفع ثمن” أعماله، وبينها التدخلات الجديدة في الانتخابات الأمريكية التي تتهمه بها واشنطن.

ورد بايدن على سؤال خلال مقابلة مع تلفزيون “ABC” الأمريكي، في 17 من آذار الماضي، إن كان يعتبر أن الرئيس الروسي “قاتل”، بقوله “نعم أعتقد ذلك”، وأضاف “سترى الثمن الذي سيدفعه قريبًا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة