رغم الاعتراض الأمريكي.. تركيا تسعى لشراء مزيد من صواريخ “S-400” الروسية

معدات منظومة الدفاع الجوي الروسية S400 (سبوتنيك)

ع ع ع

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بلاده مستمرة بالمفاوضات لشراء منظومة الدفاع الجوية الروسية “S-400”. 

وصرح جاويش أوغلو في مقابلة مع قناة “haberturk” أن الإدارات التركية، بما في ذلك وزارة الدفاع، تناقش حاليًا شراء فوج ثانٍ من أنظمة الدفاع الجوي مع الجانب الروسي. 

وأوضح جاويش أوغلو أن قضية صواريخ “S-400” هي مشكلة في العلاقات بين أنقرة وواشنطن، وعلل استمرار رغبة تركيا بشراء المنظومة “أن بلاده ذات سيادة، باعتراف الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب”، حسب تعبيره. 

كما انتقد عدم تشكيل الولايات المتحدة لجنة عمل مشتركة حول موضوع منظومة “S-400″، وقال “من أجل حل هذه المشكلات، نحتاج إلى إنشاء مسار عمل مشترك” 

ولفت الوزير إلى أن الولايات المتحدة إذا أرادت أن تشتري تركيا أسلحة منها، فالأمر يستحق أن تعرضها بأسعار معقولة وشروط أفضل. 

وفي آذار الماضي، دعا وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، تركيا إلى عدم الاحتفاظ بنظام الدفاع الجوي الروسي “S-400″، بينما قال نظيره التركي، إن “الصفقة محسومة، وحلفاء (الناتو) بحاجة إلى خارطة طريق لمناقشة خلافاتهم”.

وقال جاويش أوغلو للصحفيين في بروكسل بعد أول اجتماع مباشر بينهما منذ تولي بلينكن منصبه، “فيما يتعلق بصواريخ (S-400)، ذكرناهم مرة أخرى لماذا اضطرت تركيا لشرائها، وكررنا أن تركيا اشترتها وهذه صفقة محسومة”.

وكانت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية ذكرت، في 9 من شباط الماضي، أن تركيا ترسل إشارات إلى الولايات المتحدة الأمريكية حول استعدادها للتخلي عن منظومة الصواريخ الروسية “S-400″، إذا أوقفت واشنطن دعم “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

إلا أن تركيا لم تتراجع عن استحواذها على أنظمة الدفاع الروسية رغم العقوبات الأمريكية، ونفى المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، في مقابلة مع قناة “TRT” التركية، في 11 من شباط الماضي، “تراجع بلاده خطوة إلى الوراء بخصوص منظومة صواريخ (S-400)”. 

“S-400” وشرخ العلاقات بين تركيا وأمريكا

أدى شراء أنقرة منظومة “S-400” عام 2019 إلى إثارة التوترات مع واشنطن، ففي شباط من العام نفسه، أعلنت تركيا رفضها الاستجابة للضغوط الأمريكية بشأن إتمام صفقة شراء منظومة الصواريخ من روسيا، معلنة أن الأمر ليس مجالًا للبحث.

وأكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، حينها، أن شراء بلاده منظومة صواريخ “S-400” الروسية هو صفقة محسومة، على الرغم من جهود واشنطن لإقناعها بالتخلي عنها واستبدال منظومة “باتريوت” الأمريكية بها.

وعبر الرئيس التركي عن أمله بأن تغير الولايات المتحدة موقفها تجاه شراء تركيا منظومة “S-400” الروسية للدفاع الجوي، مؤكدًا أنه لا عودة عن الاتفاق مع روسيا، وأنه يشكل أولوية دفاعية بالنسبة لبلاده.

بموازاة ذلك، قال الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في أواخر حزيران من العام ذاته، إن على تركيا التخلي عن شراء صواريخ “S-400″ الروسية، واصفًا الصفقة بـ”المشكلة”.

وقال ترامب على هامش اجتماعات قمة “العشرين” التي انعقدت في مدينة أوساكا اليابانية، في 29 من حزيران 2019، “يتعيّن على تركيا أن تتخلى عن صفقة (S-400)، إنه أمر غير مقبول، وعلى تركيا عدم شراء هذا النوع من الأسلحة لأنها عضو في (الناتو)، ويجب علينا التقيد بجميع الالتزامات”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة