تضارب في تصريحات مسؤولي “الصحة السورية” حول إصابات “كورونا”

عاملة تعقم في مشفى بدمشق بعد انتشار فيروس "كورونا" 20 من أيار (رويترز)

ع ع ع

قال مدير عام مستشفى “المواساة” الجامعي بدمشق، عصام الأمين، إن نسبة إشغال أسرّة العناية المشددة والعزل المخصصة لمرضى فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، انخفضت إلى 90% في نيسان الحالي.

وأضاف الأمين، في حديثه لوكالة الأنباء السورية (سانا) اليوم، الجمعة 23 من نيسان، أنه لوحظ في الشهر الحالي “تسطح في المنحنى الوبائي وانخفاض تدريجي فيه لأعداد الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس”.

وبحسب الأمين، وصلت نسبة إشغال الأسرّة في أقسام العناية المشددة والعزل المخصصة لفيروس “كورونا” إلى 100%، في آذار الماضي.

وتلقى حتى الآن 150 شخصًا من الكوادر الصحية في مستشفى “المواساة”، ممن هم على تواصل مباشر مع مرضى الفيروس، اللقاح المضاد لفيروس “كورونا”، وينتظر بقية العاملين الصحيين التطعيم حتى وصول دفعات جديدة من وزارة الصحة، وفقًا لمدير المستشفى.

وضع إصابات كورونا “أكثر من خطير”

سبق تصريحات الأمين، قول مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة، توفيق حسابا، إن وضع الإصابات بفيروس “كورونا” يتجاوز كلمة خطير، ومنحنى الإصابات بالفيروس في عموم البلاد يعيش حالة تسطح ولكن في مرحلة التصاعد.

وأضاف حسابا، في حديثه لتلفزيون “الخبر” المحلي، الخميس 22 من نيسان، “عندما يوجد مرضى بحاجة إلى عناية مشددة لكن لا يوجد أي سرير شاغر، ما يضطرنا لإرسالهم من محافظة إلى أخرى، وعدد الوفيات بازدياد، فالوضع يتجاوز كلمة خطير”.

وحول تسطح منحنى الإصابات، شرح حسابا أن المنحنى كان في مرحلة تصاعد، ولكن منذ الإعلان عن خطة الطوارئ، بدأ التصاعد بالتسطح، لكنه بقي في مرحلة التصاعد.

وأعلن حسابا أن نسبة إشغال أسرّة العناية في محافظات دمشق وريفها تسجل 100% دون وجود أي سرير شاغر، بينما تصل نسبة إشغال الأسرة في محافظات اللاذقية وطرطوس إلى 70%.

واستمر نقل حالات الإصابة بالفيروس خلال هذا الأسبوع نتيجة عدم وجود أسرّة عناية من دمشق إلى ريف دمشق، وفقًا لحسابا.

منصة إلكترونية لتلقي اللقاح بعد وصول دفعات منه

أعلن وزير الصحة في حكومة النظام السوري، حسن غباش، عن إطلاق منصة إلكترونية لعمليات التطعيم بلقاح فيروس “كورونا” الذي وصل، الخميس 22 من نيسان، إلى العاصمة السورية، دمشق، وفق برنامج “كوفاكس” من منظمة الصحة العالمية.

وأوضح الوزير أن المنصة تهدف إلى “إتاحة الفرصة للمواطنين الراغبين بتلقي اللقاح للتسجيل فيها لتكوين قاعدة بيانات متكاملة تسهم في تسهيل عملية إعطاء اللقاح”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

ولم يذكر غباش أي تفاصيل إضافية حول وقت إطلاق المنصة أو الفئات المستهدفة للتطعيم بعد وصول 200 ألف وثلاث جرعات من لقاحات معهد “مصل أسترازينيكا الهند” (AZSII).

ووصل عدد المصابين بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة النظام إلى 21 ألفًا و725 شخصًا، توفي منهم ألف و496 شخصًا منذ بدء الجائحة، بحسب بيانات وزارة الصحة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة