وفاة طفل سوري إثر حريق اندلع بمخيم للاجئين في لبنان

الحريق الذي اندلع في مخيم للاجئين السورينن في بلدة بحنين - 23 من نيسان 2021 (المديرية العامة للدفاع المدني اللبناني)

ع ع ع

توفي طفل جراء اندلاع حريق بمخيم للاجئين السوريين في بلدة بحنين- المنية شمالي لبنان، بحسب ما أعلنته “المديرية العامة للدفاع المدني اللبناني” اليوم، الجمعة 23 من نيسان.

وقالت المديرية عبر صفحتها في “فيس بوك” إن عناصر الدفاع المدني أخمدوا في تمام الساعة الثانية والنصف من اليوم حريقًا اندلع في عشر خيام، داخل مخيم للاجئين السوريين في بحنين.

وسلم العناصر جثة الطفل بعد سحبه من داخل المخيم لذويه، وأفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” أن الطفل المتوفى يدعى علاء مراد الأحمد، وعمره سنة ونصف.

وقالت الوكالة إن عددًا من النازحين أصيبوا بحروق بسيطة، واحترقت الخيام العشر بالكامل.

ولم تُحدد بعد الأسباب التي أدت إلى اندلاع الحريق، حتى لحظة إعداد الخبر.

وفي 5 من نيسان الحالي، نشب حريق في مخيم للاجئين السوريين يحمل الرقم 34 في محلة مجدل عنجر- البقاع في لبنان.

وذكرت الوكالة “الوطنية للإعلام” اللبنانية اليوم، أن عناصر الإطفاء في “الدفاع المدني” التابعين لمركزي المصنع وبر الياس عملوا على إخماد الحريق الذي قضى على أربع خيام.

ووفقًا للوكالة، تسبب الحريق بحالة اختناق لأحد اللاجئين، نُقل على إثرها إلى مستشفى “الرحمة” في بلدة تعانيل.

وهذه الحرائق ليست الأولى التي تتعرض لها مخيمات لاجئين سوريين في لبنان، إذ أضرم شبان لبنانيون النار في مخيم للاجئين السوريين في 26 من كانون الأول 2020، إثر شجار حصل بين شخص من آل المير، وبعض العمّال السوريين في منطقة المنية، وأدى إلى تشابك بالأيدي أسقط ثلاثة جرحى.

ويعيش في لبنان، بحسب السلطات اللبنانية، مليون ونصف مليون لاجئ سوري، بينما تتحدث مفوضية شؤون اللاجئين عن نحو مليون سوري مسجلين لديها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة