تراجع عدد اللاجئين الحاصلين على الحماية في أوروبا عام 2020.. السوريون في الصدارة

طالبو لجوء على حدود البوسنة مع أوروبا (Damir Sagolj)

ع ع ع

بلغ عدد طالبي اللجوء الذين منحتهم دول الاتحاد الأوروبي وضع الحماية 281 ألفًا لعام 2020، في تراجع عن الأعوام السابقة، وقد شكّل السوريون أغلبيتهم العظمى.

ووفقًا لإحصائيات حديثة أصدرها “مكتب الإحصاء الأوروبي” (يوروستات)، الجمعة 23 من نيسان، انخفض عدد الأشخاص الذين حصلوا على وضع الحماية في عام 2020 بنسبة 5% عن العام الذي سبقه، إذ وصل هذا العدد إلى 295 ألفًا و600 في عام 2019.

وأشارت البيانات إلى أن نحو 128 ألف شخص مُنحوا وضع اللجوء، بينهم 81 ألفًا حصلوا على “الحماية الإنسانية”، و72 ألفًا على “الحماية الثانوية”.

وقد منحت ألمانيا حق الحماية لأكبر عدد من طالبي اللجوء، وصل إلى 98 ألف شخص، تلتها إسبانيا بـ51 ألفًا، واليونان بـ36 ألفًا، وفرنسا بـ29 ألفًا، وإيطاليا بـ21 ألفًا.

واستفاد السوريون أكثر من غيرهم من فرص الحماية في دول الاتحاد الأوروبي، إذ تشير الإحصائيات إلى حصول 74 ألفًا و700 سوري على وضع الحماية في دول أوروبية، بما يمثل 27% من العدد الإجمالي، وتلاهم الفنزويليون بنسبة 17%، والأفغان بنسبة 15%.

من جانب آخر، بيّنت الإحصائيات أن عدد الأتراك طالبي اللجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي تزايد خلال السنوات الأخيرة ليشهد ارتفاعًا غير مسبوق.

ووفق إحصائيات “يوروستات”، ارتفع عدد المواطنين الأتراك طالبي اللجوء بنسبة 506% بين عامي 2015 و2021.

وسجل مكتب الإحصاء الأوروبي تقديم 18 ألفًا و145 تركيًا طلبات لجوء خلال عام 2020 مقارنة بألفين و995 في عام 2015.

ومثّلت ألمانيا الوجهة الأبرز من بين دول الاتحاد الأوروبي لأنصار الداعية الإسلامي فتح الله غولن، في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا عام 2016.

وفي عام 2019، تصدر السوريون قائمة الجنسيات الأكثر تقديمًا لطلبات اللجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي، رغم تراجع طلبات لجوئهم خلال العامين 2018 و2019 مقارنة بـ2017.

ووفقًا لبيانات نشرها موقع “SchengenVisaInfo” المتخصص بمتابعة أخبار الواصلين إلى منطقة “شنغن”، في 24 من آذار 2020، زاد عدد طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي بنسبة 12% عام 2019، مقارنة بـ2018، وارتفعت نسبة المتقدمين من فنزويلا وأفغانستان بنسبة 35%،

وتقلص عدد طلبات لجوء السوريين إلى دول الاتحاد بنسبة 7% خلال العام 2019، مقارنة بالعام 2018، في حين انخفضت الطلبات في 2018 بنسبة 25% مقارنة بـ2017.

كما وصل عدد طلبات اللجوء عام 2019 في دول الاتحاد إلى 612 ألفًا و700 طلب جديد، بينما كانت عام 2018، 549 ألف طلب، حسب مكتب الإحصاء للاتحاد الأوروبي.

وشهدت أوروبا موجة لجوء غير مسبوقة عام 2015، مع استقبالها ما يزيد على 1.2 مليون طالب لجوء، ما دفعها إلى تشديد إجراءات اللجوء في الأعوام اللاحقة للحد من تدفق اللاجئين والمهاجرين إلى أراضيها.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة