اليونان تضبط 4 أطنان من الحشيش قادمة من لبنان (فيديو)

أربعة أطنان من الحشيش مخبأة في شحنة من آلات صنع الكب كيك الصناعية متجهة من لبنان إلى سلوفاكيا. 16 من نيسان (Pocophone)

أربعة أطنان من الحشيش مخبأة في شحنة من آلات صنع الكب كيك الصناعية متجهة من لبنان إلى سلوفاكيا. 16 من نيسان (Pocophone)

ع ع ع

ضبطت السلطات اليونانية أكثر من أربعة أطنان من الحشيش مخبأة في شحنة من آلات صنع “الكب كيك” الصناعية متجهة من لبنان إلى سلوفاكيا.

وقالت فرقة الجرائم المالية اليونانية، الجمعة 23 من نيسان، إن الشحنة عEثر عليها في حاوية شحن في ميناء “بيرايوس”، بعد معلومات وردت من إدارة “مكافحة المخدرات الأمريكية”، بحسب وزارة المالية اليونانية.

وبحسب الفرقة، وصلت الحاوية، التي كانت مسجلة بأنها تنقل ثلاث آلات صناعية لصنع “الكب كيك”، عن طريق البحر في “بيرايوس”، في 14 من نيسان الحالي، وكان من المقرر نقلها بالسكك الحديدية في 20 من الشهر نفسه إلى براتيسلافا، عاصمة سلوفاكيا، عبر مقدونيا الشمالية وصربيا والمجر.

داهمت السلطات اليونانية الحاوية، في 16 من نيسان الحالي، بعد المعلومات الواردة من إدارة مكافحة المخدرات، وعُثر على ما مجموعه أكثر من 4.3 طن من الحشيش المعالج في حجرة مخفية مبنية في خزان معدني كان بين الآلات.

وحسبما ذكرت فرقة الجرائم المالية، تقدر القيمة السوقية للمخدرات بحوالي 33 مليون يورو.

وصرحت السلطات اليونانية أنها تلقت مساعدة في القضية أيضًا من وكالة مكافحة المخدرات في المملكة العربية السعودية.

 

وتزامن ضبط الشحنة في اليونان مع ضبط الجمارك السعودية تهريب 5.3 مليون حبة “كبتاغون”، مخبأة في شحنة لفاكهة الرمان قادمة من لبنان.

وأصدرت المملكة العربية السعودية قرارًا يقضي بمنع دخول إرساليات الفواكه والخضراوات اللبنانية، أو السماح لها بالعبور ضمن أراضيها، اعتبارًا من الأحد المقبل 25 من نيسان.

وعزت السعودية قرارها إلى تزايد استهداف أراضيها من قبل مهربي المخدرات القادمة من لبنان أو المارة عبر أراضيه من جهة، وإلى عدم اتخاذ إجراءات عملية لوقف هذه الممارسات من جهة أخرى.

ومن جهته، اتهم رئيس تجمع مزارعي وفلاحي البقاع، إبراهيم ترشيشي، “تجارًا سوريين” باستئجار مبردات تعود لشركات لبنانية لنقل بضائع تحمل شحنات أحيانًا قد تكون “ملغومة بالممنوعات”.

وأضاف ترشيشي في حديث إلى موقع “أخبار اليوم” اللبناني، الجمعة 23 من نيسان، أن هذه الشحنات تخرج من لبنان، ولكنها تعود لمصلحة جهات غير لبنانية، مضيفًا أن “الحمولة تُلغم دون علم أصحاب الشركات”، على الرغم من تأكيده أن كل شاحنة تخرج من لبنان تُختم بالرصاص.

لا ضوابط

وبحسب صحيفة “الأخبار” اللبنانية، تنشط حركة تهريب للأشخاص والمحروقات والبضائع بين لبنان وسوريا، عبر منطقة وادي خالد بقضاء عكار شمالي لبنان.

وتقابل منطقة البقعية في وادي خالد مدينة تلكخ بريف حمص الجنوبي الغربي، الذي كان مسرحًا لعمليات “حزب الله” اللبناني في سوريا خلال السنوات الماضية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة