عنصران من “أسايش” متحصنان في مبنى، أثناء المعارك مع “الدفاع الوطني”، 21 من نيسان 2021 (فيس بوك/ آساييش روج آفا)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة