الأسد يهاتف بوتين ويطلعه على استعداده للانتخابات

رئيس النظام السوري بشار الأسد والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في دمشق- 7 من كانون الثاني 2020 (رئاسة الجمهورية السورية)

رئيس النظام السوري بشار الأسد والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في دمشق- 7 من كانون الثاني 2020 (رئاسة الجمهورية السورية)

ع ع ع

أجرى رئيس النظام السوري، بشار الأسد، اتصالًا مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لمناقشة توريد لقاحات روسية ضد فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) إلى سوريا والانتخابات الرئاسية.

وجاء ذلك في بيان للرئاسة الروسية (الكرملين) اليوم، الاثنين 26 من نيسان، بعد محادثة هاتفية بدأها الجانب السوري، نقلته وكالة أنباء “تاس” الروسية.

وأطلع الأسد بوتين على الاستعدادات والتحضيرات للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أيار المقبل، بحسب البيان.

وأضاف “الكرملين” في بيانه، “تمت مناقشة القضايا الموضوعة على جدول الأعمال الثنائي من تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والإنسانية، فضلًا عن المشاركة في مكافحة انتشار عدوى الفيروس، بما في ذلك توفير اللقاحات الروسية”.

وناقش الطرفان الوضع في سوريا، والحل السياسي في إطار فعاليات اللجنة الدستورية.

وذكر البيان أن الأسد أعرب عن “عميق امتنانه” للاتحاد الروسي على دعمه الشامل ومساعدته.

في المقابل، ذكرت منصات “الرئاسة السورية” في بيان، أن الأسد اتصل مع بوتين لمناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعزم روسيا على توريد لقاحات إضافية لمساعدة الشعب السوري.
ولم يذكر البيان الحديث عن الانتخابات الرئاسية في سوريا التي ذكرها البيان الروسي.
وبحسب البيان، ناقش الأسد مع بوتين أيضًا العقوبات الغربية، والتوترات في أوكرانيا، واللجنة الدستورية السورية.

وكان رئيس مجلس الشعب السوري، حمودة صباغ، حدّد يوم 26 من أيار المقبل موعدًا للانتخابات الرئاسية السورية، ويوم 20 من أيار المقبل موعدها للسوريين في الخارج، كما أعلن فتح باب الترشح للانتخابات بدءًا من يوم الاثنين 19 من نيسان الحالي لمدة عشرة أيام.

وجميع المتقدمين للترشح حاليًا وعددهم 27، غير معروفين على الساحة السورية، وبعضهم كان مرشحًا لعضوية مجلس الشعب، وصدرت عنهم تصريحات تؤيد الأسد في السباق الانتخابي.

وكانت حكومة النظام اعتمدت لقاح “سبوتنيك- V”، في 22 من شباط الماضي، وذلك بعد خمسة أشهر من حديث الأسد عن نية حكومته الحصول على اللقاح الروسي عند توفره في الأسواق.

وفي 24 من الشهر الحالي، أوضح عضو الفريق الاستشاري لمواجهة جائحة “كورونا” نبوغ العوا، أن دفعات من اللقاحات الروسية والصينية ولقاح “أسترازينيكا” المضادة لفيروس “كورونا” وصلت إلى مناطق سيطرة النظام السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة