الاتحاد الأوروبي يبدأ بإجراءات قانونية ضد “أسترازينيكا”

جرعة لقاح "أسترازينيكا" - 3 من كانون الثاني 2021 - (belarus)

ع ع ع

قرر الاتحاد الأوروبي بدء اتخاذ إجراءات قانونية ضد شركة “أسترازينيكا”، التي تصنع لقاحًا مضادًا لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وبسبب تأخر شركة “أسترازينيكا” بتوزيع اللقاحات التي اتفق عليها، وفق عقد بينها وبين الاتحاد الأوروبي، أكد الأخير اتخاذه إجراءات قانونية ضد الشركة، بحسب ما نشره موقع “cnbc” اليوم، الاثنين 26 من نيسان.

وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للصحة، ستيلا كيرياكيدس، من خلال تغريدة عبر حسابها في “تويتر”، إن “أولويتنا هي ضمان تسليم اللقاح ضد كورونا، لضمان حماية صحة الاتحاد الأوروبي”.

وقررت كيرياكيدس بالاشتراك مع جميع الدول الأعضاء رفع دعوى قضائية ضد شركة “أسترازينيكا”، لأن “كل جرعة لقاح لها أهميتها، وكل جرعة تنقذ روحًا”، بحسب ما قالته.

وكان رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، هدد، في 28 من كانون الثاني الماضي، باتخاذ إجراءات قانونية ضد شركات تصنيع الأدوية مثل “أسترازينيكا” التي أعلنت أنها ستخفض بشكل كبير إمدادات اللقاح لدول الاتحاد الأوروبي.

وأثار الخلاف بين “أسترازينيكا” والاتحاد الأوروبي مخاوف بشأن تأمين اللقاحات، إذ تسعى الدول لإنهاء انتشار “كورونا” والعودة إلى الحياة الطبيعية، عبر التأكد من الحصول على أكبر عدد ممكن من اللقاحات.

وجاء الخلاف الأخير بعد أن رفضت “أسترازينيكا” اتهام الاتحاد الأوروبي بأن الشركة فشلت في الوفاء بالتزاماتها لتسليم لقاح الفيروس.

وتقول الشركة إن الأعداد الواردة في عقدها مع الاتحاد الأوروبي كانت أهدافًا لا يمكن تحقيقها بسبب مشكلات في التوسع السريع في الطاقة الإنتاجية.

وبالإضافة إلى “أسترازينيكا”، يوجد في الساحة الدولية ثلاثة لقاحات أخرى معتمدة بشكل أساسي، وهي: “فايزر/ بيونتيك (الأمريكي- الألماني)، سبوتنيك (الروسي)، كورونافاك (الصيني)”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة