“البنتاغون” يستبعد تراجع العلاقات العسكرية مع أنقرة

المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي خلال مؤتمر صحفي في 26 من نيسان (وزارة الدفاع الأمريكية)

ع ع ع

استبعد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، جون كيربي، أن يكون لاعتراف رئيس بلاده، جو بايدن، بمجازر الأرمن كإبادة جماعية، آثار سلبية على العلاقات مع تركيا.

وخلال مؤتمر صحفي عقده، الاثنين 26 من نيسان، في مبنى وزارة الدفاع بواشنطن، قال كيربي، “نحن لا نتوقع أي تغيير في العلاقات العسكرية مع تركيا بناء على إعلان الرئيس بايدن”.

وردًا على سؤال عما إذا كان من المتوقع أن تتراجع الشراكة العسكرية مع أنقرة عقب الخطوة الأمريكية، قال كيربي، “لا نتوقع أن تشهد العلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة وتركيا أي شكل من أشكال التراجع”.

وأضاف المسؤول الأمريكي، “تركيا دولة ذات ثقل سياسي في المنطقة، إضافة إلى أنها حليف مهم للولايات المتحدة وعضو فعال في حلف (الناتو)، وسنعمل على تحسين علاقاتنا”.

وأشار كيربي إلى استمرار التعاون بين البلدين في عدد من المجالات والملفات المهمة على الساحة الدولية، وعلى رأسها محاربة وجود تنظيم “الدولة الإسلامية”، والجماعات المتطرفة في سوريا.

وتجتمع تركيا والولايات المتحدة معًا ضمن مظلة حلف “الناتو”، وتعتبر تركيا سدًا أماميًا أمام المد الروسي منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، التي شاركت فيها تركيا إلى جانب الحلفاء على عكس الحرب العالمية الأولى.

إلا أن العلاقات التركية- الأمريكية شهدت توترًا خلال السنوات الماضية، خاصة بعد صعود حزب “العدالة والتنمية” إلى سدة الحكم وتمدد سيطرته في البلاد.

وكان أحدث التوترات اعتراف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بحدوث إبادة جماعية بحق الأرمن، إبان حكم الدولة العثمانية بمنطقة الأناضول وسط تركيا، وذلك من خلال بيان نشره البيت الأبيض تزامنًا مع الذكرى السنوية لما تتهم به تركيا بـ”إبادة الأرمن”.

بينما تنفي تركيا ذلك، وتقول إن عددًا مماثلًا من الأتراك قُتل أيضًا في أثناء الحرب الأهلية بين الأرمن والأتراك.

وكان الرئيسان، الأمريكي، جو بايدن، والتركي، رجب طيب أردوغان، اتفقا خلال اتصال هاتفي في 23 من نيسان الحالي، على عقد اجتماع ثنائي على هامش قمة “الناتو” المقررة في حزيران المقبل، بالعاصمة البلجيكية بروكسل.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة