جولة “أستانة 16” تنتظر الدول الضامنة لتحديد موعدها

اجتماع أستانة - 11 كانون الأول 2019 (سانا)

اجتماع أستانة - 11 كانون الأول 2019 (سانا)

ع ع ع

قال مدير المكتب الصحفي لوزارة خارجية كازاخستان، أيبك صمادياروف، إن الجولة الـ16 من محادثات “أستانة” حول سوريا قد تجري في الصيف المقبل بالعاصمة الكازاخية نور سلطان.

وأضاف صمادياروف، في حديثه لوكالة “تاس” الروسية اليوم، الثلاثاء 27 من نيسان، أن الجولة المقبلة لن تجري في أيار بالتأكيد.

ولم تتلقَّ الخارجية الكازاخية إلى الآن أي طلبات لتحديد موعد معيّن لاجتماع الجولة من قبل الدول الضامنة لمسار “أستانة” (تركيا وروسيا وإيران)، وفقًا لمدير المكتب الصحفي للوزارة، موضحًا أن خارجية بلاده تنتظر الحصول على المعلومات منهم.

وكانت الدول الضامنة حددت موعد الجولة الـ16 من المحادثات في العاصمة الكازاخية نور سلطان منتصف العام الحالي.

وفي 17 من شباط الماضي، اختتمت الدول الضامنة لمسار “أستانة” (تركيا وروسيا وإيران) أعمال الجولة الـ15 من المحادثات التي جرت في مدينة سوتشي الروسية على البحر الأسود.

وتضمّن البيان الختامي لأعمال الجولة الـ15، الحفاظ على اتفاق “موسكو” في إدلب شمال غربي سوريا، ورفض مبادرات “الحكم الذاتي”، وهو ذاته ما تضمنته الجولة السابقة في 11 من كانون الأول 2019.

وشارك في الاجتماعات وفد عن فصائل المعارضة السورية، ووفد عن النظام برئاسة معاون وزير الخارجية، أيمن سوسان، إضافة إلى ممثلين عن الدول التي تتمتع بصفة “مراقب”، وهي العراق ولبنان والأردن.

كما شاركت الأمم المتحدة بصفة “مراقب”، وترأس وفدها مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، إلى جانب ممثل عن وزارة خارجية جمهورية كازاخستان التي قدمت الساحة المضيفة لعملية “أستانة”.

وتعتبر الدول الثلاث (روسيا وتركيا وإيران) الضامنة لاتفاق “أستانة” حول سوريا، الذي انطلق بين ممثلين عن النظام السوري ووفد من المعارضة السورية، في العاصمة الكازاخية أستانة (نور سلطان)، وبدأت أولى جولات المحادثات في 23 و24 من كانون الثاني 2017.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة