ألمانيا.. دراسة تبيّن ارتفاعًا ملحوظًا في أعداد المسلمين

مسجد في العاصمة الألمانية برلين (AP)

مسجد في العاصمة الألمانية برلين (AP)

ع ع ع

ارتفع عدد المسلمين في ألمانيا بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية، وفق ما أوضحته دراسة حديثة أعدّها “المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين” في البلاد.

الدراسة التي حملت عنوان “حياة المسلمين في ألمانيا 2020” نشرها موقع “DW” الألماني، الأربعاء 28 من نيسان، وأعلن عنها “مكتب شؤون الهجرة واللاجئين في ولاية نورنبيرغ” ووزارة الداخلية الألمانية، أوضحت أن ما بين 5.3 و5.6 مليون مسلم يعيشون حاليًا في ألمانيا، وهو ما يعادل نسبة تتراوح بين 6.4% و6.7% من إجمالي سكان البلاد.

وبالمقارنة مع إحصائيات عام 2015، زاد عدد المسلمين في الولايات الألمانية بنحو 900 ألف شخص، بحسب الدراسة.

رئيس مكتب شؤون الهجرة واللاجئين، هانز إيكهارد زومر، علّق من جانبه على الدراسة بالقول، “في إطار الهجرة من الدول الإسلامية في الشرقين الأدنى والأوسط، أصبحت المجموعات السكانية من المسلمين أكثر تنوعًا خلال السنوات الأخيرة”.

وأشار إلى أن “مدى تأثير الدين على الاندماج غالبًا ما يكون مبالغًا فيه”، لافتًا إلى وجود عوامل أخرى مهمة في هذا السياق، مثل أسباب الهجرة ومدة الإقامة والوضع الاجتماعي، مؤكدًا أن هذه العوامل تلعب دورًا أكبر بكثير من الانتماء الديني.

أغلبية المسلمين في ألمانيا هم من الأصول التركية، بينما يزيد عدد العرب على مليون، أغلبيتهم من السوريين الذين وصل عددهم إلى نحو 750 ألفًا نهاية عام 2018.

ويقيم المسلمون الألمان في العاصمة برلين والمناطق الغربية من البلاد، وتبلغ نسبة قاطني هذه المناطق تقريبًا 98% من العدد الإجمالي للمسلمين هناك، أما بقية النسبة فيسكنون في المناطق الشرقية من البلاد.

وشهدت أوروبا موجة لجوء غير مسبوقة عام 2015، مع استقبالها ما يزيد على 1.2 مليون طالب لجوء، معظمهم من بلدان ذات أغلبية مسلمة، وهي سوريا والعراق وأفغانستان ودول البلقان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة