تمهيدًا لـ”عيد النصر”.. تدريبات استعراضية مشتركة في قاعدة “حميميم”

مروحية روسية من طراز Mi-35 في قاعدة حميميم الجوية (إنترفاكس)

ع ع ع

أجرى طيارون روس وسوريون أولى التدريبات الاستعراضية في قاعدة “حميميم” الجوية بريف اللاذقية، تمهيدًا للاحتفال بعيد “النصر الروسي” في 9 من أيار المقبل.

وبثت قناة “TVzvezda” الروسية تسجيلًا مصورًا أظهر تدريبات لطائرات حربية وأخرى مروحية، ولقاء مع أحد ضباط جيش النظام ممن سيشاركون في الاستعراض.

وتشارك في التدريبات طائرات حربية من نوع “MiG-29″ و”Su-34″ و”Su-24M ” و”Su-35S” و”MiG-29″، وطائرات مروحية من نوع “Ka-52″ و”Mi-35″ و”Mi-8AMTSh” و”Mi-24″ و”Gazelle”، وطائرات نقل “An-26″ و”Il-20″ و”An-72” و”Il-76″، حسب وكالة “تاس” الحكومية.

وخلال الأشهر الماضية، دربت روسيا قوات النظام في عدة مدن سورية على استخدام عدة أسلحة، وتضمن بعض التدريبات سيناريو هجمات حقيقية، كما يحتفل الروس ضمن قاعدة “حميميم” في الأعياد الوطنية الروسية، ودشنوا نصبًا تذكارية لمقاتلين روس قُتلوا في سوريا.

تقع “حميميم” في محافظة اللاذقية، وتعد مركزًا رئيسًا لتدخل روسيا العسكري في سوريا منذ عام 2015، ووقعت موسكو مع النظام السوري، في 2017، عقد إيجار جديدًا طويل الأجل للقاعدة لمدة 49 عامًا.

وبحسب موقع “The war zone”، المختص في التحليلات العسكرية، أضافت روسيا للقاعدة في 2016 منحدرًا تبلغ مساحته 250 مترًا مربعًا، بالإضافة إلى صف من ملاجئ الطائرات المحصنة في الزاوية الشمالية الغربية للمنشأة التي بُنيت بين عامي 2018 و2019، وذلك لحمايتها من هجمات الطائرات المسيّرة من مناطق المعارضة.

وذكر الموقع، في تحقيق نشره في 5 من شباط الماضي، أن صور الأقمار الصناعية التي حصل عليها لموقع قاعدة “حميميم” تُظهر استمرار العمل لتوسيع أحد مدرجيها الرئيسين بحوالي 1000 قدم (305 أمتار)، ما سيسمح بدعم المزيد من عمليات النشر المنتظمة للطائرات الأكبر والأكثر حمولة، بما في ذلك الرافعات الجوية الثقيلة وحتى القاذفات المحتملة.

وتثبت صور الأقمار، التي يعود تاريخها إلى 14 من كانون الأول 2020، أن الروس يضيفون الامتدادات إلى طرفي المدرج الغربي، ما يجعله أكبر من طوله السابق البالغ حوالي 2900 متر (في عام 2015)، إلى حوالي 3200 متر.

ورجح الموقع أن يجري إنشاء ممر للطائرات لربط الأطراف الشمالية للمدرجين بالقاعدة.

التدريب العسكري وسيلة روسية لضبط قوات النظام



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة