“الهجرة التركية” تعلن تدابير جديدة من أجل تحديث بيانات الإقامة

مكتب تسيير معاملات في إدارة الهجرة التركية - (انترنت)

مكتب تسيير معاملات في إدارة الهجرة التركية - (انترنت)

ع ع ع

أعلنت المديرية العامة لإدارة الهجرة في تركيا، اليوم الخميس 29 من نيسان، عن عدة إجراءات متعلقة بمن لديهم إجراءات تحديث البيانات في البلاد، أيام الحظر الكلي.

وأوضحت المديرية العامة عبر موقعها الرسمي، أن الخدمات التي ستقدمها مديريات الهجرة العامة في فترة الحظر الكلي، ستكون من أجل متابعة إجراءات طلبات تصاريح الإقامة للأجانب، مردفةً أنها ستعلق جميع الخدمات الأخرى المقدمة للأجانب في أثناء أيام الحظر.

وقالت إن “الأجانب الذين لديهم موعد تصريح الإقامة في تواريخ تنفيذ الإغلاق الكامل يمكنهم الحضور إلى الموعد في مديرية إدارة الهجرة بالمحافظة”، موضحةً ضرورة إحضار طلب الإقامة الإلكترونية استمارة التسجيل (رسالة قصيرة بريد الكتروني فيها تاريخ الموعد)، فضلًا عن جواز سفر أو وثيقة سفر بديلة للجواز من دون قيد.

كما لفتت إلى نظام تحديد موعد طلب تصريح الإقامة للتواريخ التي يتم فيها تنفيذ تدابير الإغلاق الكامل سيستمر، مستدركةً أن إجراءات استكمال الوثائق الناقصة وتحديث عنوان السكن ستتوقف.

ويمكن للأجانب الراغبين في الحصول على موعد تصريح الإقامة الدخول على رابط موقع إدارة الهجرة الرسمي.

وقالت إدارة الهجرة، “وسيتم تأجيل مواعيد الأجانب الذين حصلوا على موعد من خلال نظام المواعيد الإلكتروني ما بين التواريخ 29 أبريل و 17 أيار 2021 إلى ما بعد 17 أيار 2021، دون أي فقدان للحقوق.

وتابعت، “وسيتمكن الأجانب الذين تم تأجيل مواعيدهم من متابعة معاملاتهم في التاريخ المحدد باتباع التوضيحات الذي سيتم تقديمه في قسم الإعلانات في نظام المواعيد الإلكتروني”.

انفجار إصابات ووفيات.. إغلاق اضطراري

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن عن تشديد الإجراءات المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا.

وأوضح أردوغان، في 26 من نيسان الحالي، بعد اجتماع مغلق مع وزرائه في كلمة مصوّرة تابعتها عنب بلدي، أن الحظر الكلي، يبدأ اعتبارًا من مساء اليوم الخميس 29 من نيسان، وحتى الاثنين 17 من أيار المقبل.

وأضاف الرئيس التركي أن المطاعم ستبقى تعمل بخدمات التوصيل، والمواصلات ستعمل بنصف طاقتها.

وأعلن حينها إيقاف التعليم المباشر في جميع الصفوف من دون استثناء وتأجيل الامتحانات، مضيفًا، “نبذل جهدنا لتخفيض الأرقام في الإصابات إلى أقل من خمسة آلاف، لتجنب فواتير كبيرة على صعيد البلاد”.

وأشار أردوغان إلى أن المستشفيات التركية لا تعاني من عراقيل جراء الفيروس حتى الآن.

وكانت تركيا سجلت رقمًا قياسيًا بعدد الإصابات والوفيات يوميًا بلغت ذروتها في 21 من نيسان الحالي، بتسجيل 62 ألف إصابة.

ثم انخفضت الإصابات لتسجل أمس الأربعاء أكثر من 40 ألف إصابة و341 وفاة، بحسب أرقام وزارة الصحة التركية.

وتجاوز عدد جرعات لقاحات “كورونا” المعطاة في تركيا 21 مليون جرعة.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة