وزارة التجارة السورية تحدد مواصفات سيخ “الشاورما”

أسياخ شاورما (تعبيرية)

ع ع ع

حددت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري مواصفات سيخ “الشاورما” لدى مطاعم ومحال بيع مادة “الشاورما”.

ويجب ألا يتجاوز وزن سيخ “الشاورما” 50 كيلوغرامًا، وألا يتجاوز طوله 75 سنتيمترًا، وألا يتجاوز قطره 40 سنتيمترًا، بحسب قرار وزاري، صدر الخميس 29 من نيسان.

وألزمت الوزارة جميع المطاعم والمحال التي تبيع مادة “الشاورما” بحيازة فاتورة نظامية للحوم التي يتم تحضيرها على السيخ، تبيّن مصدرها وكميتها بشكل واضح، على أن يتم إبرازها لدوريات جهاز حماية المستهلك حين الطلب.

وفرضت على المطاعم والمحال الإعلان عن نوعية اللحم المعروض على السيخ بشكل واضح، والإعلان عن أسعار المبيع للمستهلك بمكان ظاهر ومقروء، والتقيد بالأسعار المحددة بنشرات التسعير أصولًا.

ويُعاقَب مخالفو القرار الجديد بالعقوبات المنصوص عنها بالمرسوم رقم “8” لعام 2021.

وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أصدر المرسوم التشريعي رقم “8” لعام 2021 المتضمن قانون حماية المستهلك الجديد، في ظل انخفاض قيمة الليرة السورية وتدني القدرة الشرائية للمواطنين وتلاعب التجار بالأسعار.

ويضم القانون 83 مادة تنظم أحكام البيع والتخزين والجودة والعقوبات، وتنظم عمل جمعيات حماية المستهلك، إلى جانب أحكام عامة.

وبحسب القانون، يُعاقَب بغرامة قدرها 300 ألف ليرة سورية بائع نصف الجملة أو المفرق أو مقدم الخدمة الذي لم يعلن عن أسعار المواد أو المنتجات أو السلع أو الخدمات.

ويعاقب القانون بالحبس سنة على الأقل وبغرامة تتراوح بين 600 ألف ومليون ليرة سورية كل بائع جملة أو نصف جملة أو مفرق أو مقدم خدمة، أعلن عن بيع مادة أو منتج أو سلعة أو عن تقديم خدمة بسعر أو ربح أعلى من السعر أو الربح المحدد له.

واعترض تجار على العقوبات المفروضة وفق نص القانون، مطالبين بإلغاء عقوبة السجن.

وبيّن تاجر في سوق “باب سريجة” في وقت سابق لعنب بلدي عبر الهاتف، بشرط عدم كشف هويته، أن تسعيرات وزارة التجارة الداخلية لا تراعي ربح التجار الذين يدفعون مصاريف تشغيلية وفواتير وضرائب وغيرها.

وقال التاجر إن الوزارة تريد أن تؤكد أن الأسعار مستقرة والأوضاع تحت السيطرة على حساب التجار، لذلك نجد كل القرارات التي صدرت في الأشهر الأخيرة تستهدف التجار، وكأن تراجع قيمة الليرة مسؤوليتهم.

وكان الأسد حمّل التجار مسؤولية ارتفاع الأسعار، وهدد بالتدخل بالقوة والعقوبات المشددة دون تردد في التعامل معهم، واصفًا سعر الصرف بالمعركة، في اجتماع مع مجلس الوزراء نهاية آذار الماضي.

وتتصدر سوريا قائمة الدول الأكثر فقرًا في العالم، بنسبة بلغت 82.5%، بحسب بيانات موقع “World By Map” العالمي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة