السلطات الألمانية تتهم لاجئًا بجمع 12 ألف دولار لمصلحة تنظيم “الدولة”

عناصر من الشرطة الألمانية (dpa)

ع ع ع

اتهم الادعاء الألماني لاجئًا عراقيًا بالانضمام إلى “منظمة إرهابية”، و”جمع آلاف الدولارات لمصلحة تنظيم (الدولة الإسلامية)”.

وبحسب ما نقلته وكالة “أسوشيتد برس” اليوم، الجمعة 30 من نيسان، اعتقلت السلطات الألمانية المشتبه به (أيمن أ. ج.)، في أوائل كانون الثاني الماضي، على الحدود الألمانية مع سويسرا.

ووفقًا للسلطات، وصل الرجل إلى ألمانيا من العراق في 2016، وبدأ بالاهتمام بأيديولوجية تنظيم “الدولة الإسلامية” في 2018، وانضم إليه في بداية 2020، على حد قول الادعاء الألماني.

وأضاف الادعاء أن المشتبه به كان يريد السفر إلى مناطق في الشرق الأوسط، “للمشاركة في الجهاد المسلح، ولكن أعضاء الجماعة طلبوا منه تأجيل الخطة، والبقاء في ألمانيا بهدف جمع الأموال”.

فاستطاع وفقًا للادعاء، تحويل مبلغ لا يقل عن 12 ألف دولار، في عدة معاملات إلى تنظيم “الدولة” في سوريا ولبنان.

وأوضح الادعاء أن الأموال استخدمت في سوريا لـ”تمويل عمليات تهريب النساء إلى التنظيم”، و”دعم المتعاطفات في مخيمات اللاجئين السوريين”، واستخدمت الأموال المرسلة إلى لبنان، بهدف “المساعدة في إخراج مقاتلي التنظيم من السجون وتسهيل عودتهم إليه”.

وخلال كانون الثاني الماضي، اعتلقت السلطات الألمانية سبعة رجال وامرأة، بتهمة تحويل أموال إلى عملاء ماليين لتنظيم “الدولة” في عامي 2016 و2017، للمساعدة في تمويل معاركه المسلحة في سوريا والعراق، وفقًا لصحيفة “مانهايمر مورغن” الألمانية.

واعتقلت السلطات الألمانية، خلال الشهر ذاته، سبعة أشخاص في قضية تمويل “هيئة تحرير الشام” في سوريا.

وتعمل سلطات الاتحاد الأوروبي على اعتقال ومحاكمة من يثبت ضلوعهم بتعاملات مع تنظيم “الدولة” المصنف “إرهابيًا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة