بعد خمسة أيام في البحر.. إيطاليا توافق على إنزال 236 مهاجرًا من سفينة إنقاذ

مهاجرة وفريق إنقاذ على متن سفينة "أوشن فاينكيغ" في البحر الأبيض المتوسط - 27 من نيسان 2021 (sosmediterranee)

ع ع ع

أعلنت منظمة “إس أو إس ميدتيرانيه” (SOSmediterranee) الفرنسية، أن إيطاليا وافقت على إنزال 236 مهاجرًا من على سفينة “أوشن فايكنغ” الإنسانية التي تديرها المنظمة.

ومن بين المهاجرين 114 قاصرًا غير مصحوبين بذويهم في جزيرة صقلية، بحسب ما أعلنته المنظمة في بيان اليوم، السبت 1 من أيار.

وكانت سفينة “أوشن فايكنغ” الإنسانية تبحث عن ميناء آمن لإنزال مهاجرين كانت أنقذتهم في 27 من نيسان الماضي، قبالة السواحل الليبية.

وذكرت المنظمة أنها أخيرًا حصلت على موافقة لنقل المهاجرين إلى مكان آمن، وإنزالهم في ميناء “أوغستا” بجزيرة صقلية.

وبحسب المنظمة، فإن نصف الناجين هم من القاصرين غير المصحوبين بذويهم، رغم صعوبة الوصول عبر ليبيا.

ونفذت السفينة، بعد أن تلقت تنبيهات من منصة “هاتف الإنذار” بوجود مهاجرين على متن قاربين مختلفين بحاجة إلى المساعدة، عمليتي إنقاذ على بعد 32 ميلًا بحريًا من سواحل مدينة الزاوية، شمال غربي ليبيا.

وكان بعض المهاجرين محتجزين في نفس مركز الاحتجاز بليبيا، حيث أُجبروا على العمل القسري وكانوا محرومين من الماء والطعام ومنهكين.

وأوضحت المنظمة أنه بعد يوم على عملية الإنقاذ هذه، كان الفريق مستعدًا لعملية إنقاذ أخرى لنحو 80 شخصًا آخرين، لكن خفر السواحل الليبي وصل إلى مكان الحادث و”اعترض القارب المطاطي”.

وأكدت “المنظمة الدولية للهجرة” في ليبيا أن ما مجموعه 108 أشخاص قد أُعيدوا قسرًا إلى ليبيا خلال الأسبوع الماضي في عمليتين منفصلتين.

والخميس الماضي، أنقذت سفينة “سي ووتش 4” الألمانية 44 مهاجرًا، بعد أقل من 24 ساعة على وصولها إلى منطقة البحث والإنقاذ قبالة السواحل الليبية، بحسب موقع “مهاجر نيوز”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة