مقتل قيادي في “أسايش” على حاجز بريف دير الزور (فيديو)

مجهولون يطلقون النار على قيادي في "أسايش" بريف دير الزور (لقطة شاشة)

ع ع ع

قتل قيادي في “قوى الأمن الداخلي” (أسايش) بنيران مجهولين في منطقة الصور بريف دير الزور الشمالي.

وذكرت شبكات محلية، منها “فرات بوست”، أن مجهولين استهدفوا السبت، 1 من أيار، المسؤول العام عن حواجز “أسايش” في بلدة رويشد بمنطقة الصور شمالي دير الزور، رافع الفرهود حامد الغنام.

وأظهر تسجيل مصور من كاميرا مراقبة، نشره ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، استهداف القيادي على حاجز، بطلق ناري ما أدى إلى مقتله.

وقال ناشطون من المنطقة إن مهاجمي الحاجز على طريق الخرافي دير الزور- الحسكة، يتبعون لمجلس دير الزور العسكري التابع لـ “قسد”.

ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن اغتيال القيادي الغنام، حتى ساعة نشر الخبر.

وتحدثت شبكات محلية عن نشوب خلاف بين القيادي وعناصر تابعين لقائد المجلس العسكري التابع لـ “قسد”، في المنطقة التي جرت فيها حادثة الاغتيال.

وشهدت بلدة رويشد، في 16 من نيسان الماضي، اغتيال مسؤول المجالس المحلية التابعة لـ”قسد” في ريف دير الزور الشرقي، زنار كوباني.

وينفذ تنظيم “الدولة الإسلامية” عمليات ضد “قسد” في ريف دير الزور تنفذها خلايا تابعة له.

وخلال عام 2020 وحده، تبنى تنظيم “الدولة” 593 هجومًا، تركزت أغلبيتها في شرقي سوريا، وأوقعت، حسب بيان نشرته وكالة “أعماق” التابعة له، 1327 شخصًا بين قتيل وجريح، 901 منهم من “قسد”، مع تركز معظم تلك الهجمات في محافظة دير الزور.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة