بعد ثلاثة أيام من الحظر الكلي.. انخفاض ملحوظ بإصابات “كورونا” في تركيا (بيانات توضيحية)

سائحة تسير في منطقة أسكودار بمدينة اسطنبول وسط إجراءات الحظر (EPA)

ع ع ع

تشهد تركيا تراجعًا ملحوظًا في عدد الإصابات بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، بينما تراوح أعداد الوفيات مكانها، وذلك في ظل إجراءات الحظر الكلي المفروضة على البلاد منذ 30 من نيسان الماضي، والمستمرة حتى 17 من أيار الحالي.

وأفادت وزارة الصحة التركية اليوم، الاثنين 3 من أيار، على موقعها الرسمي، أن عدد الإصابات في البلاد بلغ 25 ألفًا و980 إصابة، بينما بلغ عدد الوفيات 340، وهو عدد الإصابات الأدنى منذ 13 يومًا.

حظر تام

وتمر تركيا هذه الأيام بإجراءات حظر شبه تام لحركة المواطنين، بهدف تخفيف وتيرة العدوى بالفيروس التاجي.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن، في 26 من نيسان الماضي، عن تشديد الإجراءات المتعلقة بـ“كورونا”.

وأوضح أردوغان، بعد اجتماع مغلق مع وزرائه حينها، في كلمة مصوّرة تابعتها عنب بلدي، أن الحظر الكلي يبدأ من 29 من نيسان الماضي حتى 17 من أيار الحالي.

وأضاف الرئيس التركي أن المطاعم ستبقى تعمل بخدمات التوصيل، والمواصلات ستعمل بنصف طاقتها.

وأعلن أردوغان إيقاف التعليم المباشر في جميع الصفوف من دون استثناء، وتأجيل الامتحانات.

وأضاف، “نبذل جهدنا لتخفيض الأرقام في الإصابات إلى أقل من خمسة آلاف، لتجنب فواتير كبيرة على صعيد البلاد”، مشيرًا إلى أن المستشفيات التركية لا تعاني من عراقيل جراء الفيروس حتى الآن.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة