بعد الانخفاض.. أسعار الذهب في سوريا تبدأ بالارتفاع من جديد

واجهة محل ذهب في سوريا (رويترز)

ع ع ع

سجلت أسعار الذهب في سوريا ارتفاعًا جديدًا اليوم، الاثنين 3 من أيار، وذلك بعد الانخفاض الملحوظ التي شهدته الأسابيع الماضية الذي تزامن مع انخفاض سعر الصرف. 

وبلغ سعر مبيع غرام الذهب عيار 21 قيراطًا 144 ألف ليرة سورية، وسعر الشراء 143 ألفًا و500 ليرة سورية، بحسب النشرة الرسمية الصادرة اليوم عن “الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق”.

بينما سجل سعر مبيع الغرام من عيار 21 في 1 من أيار الحالي 140 ألفًا، أي ارتفع 4000 ليرة سورية خلال يومين. 

وسجل سعر مبيع غرام الذهب عيار 21 في السوق السوداء 152 ألفًا و575 ليرة، وسعر شرائه 148 ألفًا و132 ليرة سورية، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار الذهب والصرف.

وتتأثر أسعار الذهب في سوريا بسعر الذهب العالمي، وبحسب موقع “Gold” الذي يرصد أسعار الذهب عالميًا، فإن سعر أونصة الذهب ارتفع من 1768 دولارًا أمس، الأحد، إلى 1779 دولارًا اليوم، الاثنين.

كما تتأثر أسعار الذهب أيضًا بتقلبات سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية، إذ شهدت الليرة السورية تحسنًا في نيسان الماضي، وبلغت في 19 من نيسان، 2990 ليرة سورية للدولار الواحد، لكنها عادت للانخفاض، كما توقع باحثون اقتصاديون التقت بهم عنب بلدي في وقت سابق، ليصبح سعر الصرف 3100 للمبيع، و3000 للشراء، بحسب موقع “الليرة اليوم“.

ويشتكي مواطنون في مناطق سيطرة النظام السوري من ارتفاع أسعار صياغة الذهب، بسبب الفارق بين أسعار الذهب الرسمية وسعره في السوق.

وبحسب ما رصدته عنب بلدي، تصل أجرة صياغة غرام واحد من الذهب إلى 20 ألف ليرة سورية.

وتحدد “جمعية الصاغة” أسعار الذهب في سوريا، وهي المسؤولة عن إدارة قطاع الصاغة في البلاد، لكن كثيرًا من الحرفيين لا يلتزمون بنشرتها الرسمية.

وعمّمت الجمعية في شباط الماضي على المواطنين عدم شراء أي قطعة ذهبية إلا بحسب التسعيرة الصادرة عنها. 

وبحسب التعميم، يمكن تقديم شكوى إلى الجمعية أو مديرية التموين عن أي حرفي يبيع بسعر أعلى من تسعيرة الجمعية، “لاتخاذ الإجراءات القانونية وإغلاق المحل”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة