صحيفة: حاملة طائرات “الملكة إليزابيث” تتوجه لضرب تنظيم “الدولة” في سوريا والعراق

طائرة "F- 35B" تستعد للإقلاع من حاملة طائرات الملكة إليزابيث (PA)

ع ع ع

ذكرت صحيفة “تلغراف” البريطانية أن حاملة الطائرات “HMS Queen Elizabeth” (الملكة إليزابيث) مزوّدة بطائرات “F35B Lightning Fast” النفاثة (الشبح)، ستتوجه إلى منطقة الشرق الأوسط للمشاركة في العمليات العسكرية لحرب تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا.

وستنضم طائرات “F- 35B Lightning Fast” إلى العمليات العسكرية البريطانية ضد تنظيم “الدولة” التي يطلق عليها “shader”، إلى جانب مجموعة حاملة الطائرات الملكية البريطانية (Carrier Strike Group).

كما سيشارك “السرب- 617” في سلاح الجو الملكي البريطاني (Dambusters) في العمليات.

وذكر موقع “Evening Standard” في بريطانيا، أنه ستعمل على متن حاملة طائرات “الملكة إليزابيث” ثماني طائرات تابعة لسلاح الجو البريطاني، وعشر طائرات “F- 35B” التابعة لسلاح المشاة البحرية الأمريكية، وسترافق الحاملة ست سفن تابعة للبحرية الملكية البريطانية وغواصة و14 طائرة “هليكوبتر”.

“F- 35B” هي طائرة قتالية متعددة المهام، تمتلك قدرات الحرب الإلكترونية والرصد والاستطلاع، وصُنعت من قبل شركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية.

 

 

وكان التحالف الدولي لقتال التنظيم بقيادة الولايات المتحدة، بدأ حربه ضد التنظيم بعد توسعه وسيطرته على أجزاء واسعة من سوريا والعراق عام 2014.

وأعلن العراق القضاء على التنظيم نهاية 2017، بعد معارك طويلة شارك بها الجيش العراقي و”الحشد الشعبي” العراقي بدعم التحالف.

وفي آذار 2019، سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بدعم التحالف على آخر معاقل التنظيم في سوريا، وهي بلدة الباغوز بريف دير الزور.

لكن التنظيم استمر بشن هجمات في العراق وسوريا، إذ تنتشر خلاياه في مناطق البادية السورية والعراقية، إلى جانب وجود خلاياه في عدة مناطق بالعراق خاصة المناطق الجبلية الوعرة.

وأطلقت عدة عمليات أمنية في العراق وسوريا لملاحقة خلاياه والقضاء عليها.

وتبنى التنظيم تنفيذ نحو 600 هجوم في سوريا خلال عام 2020، أغلبها شرقي سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة