وفدان تركيان في القاهرة وطرابلس لإتمام التطبيع مع مصر

الوفد التركي خلال زيارته إلى العاصمة الليبية، طرابلس - 3 من أيار 2021 (haberturk)

ع ع ع

يجري وفد تركي زيارة إلى العاصمة المصرية القاهرة بالتزامن مع زيارة إلى العاصمة الليبية طرابلس اليوم، الاثنين 3 من أيار.

وقالت قناة “خبر تورك” التركية، إن وفدُا تركيًا يرأسه نائب وزير الخارجية التركي، سيدات أونال، توجه إلى العاصمة المصرية القاهرة لبدء مباحثات حول تطبيع العلاقات بين الطرفين، وذلك بعد ثماني سنوات من القطيعة.

كما صرح المتحدث باسم حزب “العدالة والتنمية” التركي الحاكم، عمر جليك، حول زيارة وفود تركية إلى مصر وليبيا، أن “أعمالنا متواصلة مع ليبيا وتمر بمراحل دقيقة، أما قضايانا مع مصر فنعمل على تشكيل آليات جديدة لبحثها”، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول“.

وأعلن وزير التجارة التركي، محمد موش، في تصريحات اليوم، الاثنين، عن رغبة بلاده بتحسين علاقاتها الاقتصادية مع مصر.

وقال، “نرغب في تعزيز علاقاتنا التجارية والاقتصادية بالتوازي مع تطوير العلاقات الدبلوماسية مع مصر في الفترة المقبلة”.

وتراجع مستوى العلاقات التركية- المصرية إثر الانقلاب العسكري الذي أطاح من خلاله الرئيس الحالي، محمد عبد الفتاح السيسي، بالرئيس المصري السابق، محمد مرسي، عام 2013.

كما توترت العلاقات بين البلدين بسبب الوجود التركي في ليبيا، إذ دعمت مصر قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بينما دعمت تركيا حكومة “الوفاق” المعترف بها دوليًا، وكان قد صوّت البرلمان التركي، في كانون الثاني من 2020، على تفويض “شامل” يسمح بإرسال قوات تركية إلى ليبيا.

وتأتي هذه الزيارة بالتزامن مع زيارة أخرى رسمية لوفد تركي رفيع المستوى اليوم، الاثنين، ضم وزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو، ووزير الدفاع، خلوصي أكار، إلى العاصمة الليبية طرابلس.
والتقى وزير الدفاع التركي برئيس الأركان العامة للجيش الليبي، محمد الحداد، في العاصمة طرابلس، الذي استقبله في مطار “معيتيقة” الدولي، حسب وكالة “الأناضول“.
من جهته، أكد وزير الخارجية التركي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الليبية، نجلاء المنقوش، دعمه لحكومة “الوفاق” الوطنية والمجلس الرئاسي في ليبيا.

كما دعت المنقوش تركيا إلى التعاون مع الحكومة الليبية من أجل إنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، موضحة حرص بلادها على “إقامة علاقات اقتصادية وتنموية قوية مع تركيا في إطار تبادل المصالح المشروعة بما يخدم البلدين”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة