السلطات العراقية تحبط محاولة تهريب أدوية من سوريا

السلطات العراقية تحبط عملية تهريب مستلزمات طبية قادمة من سوريا (يحيى رسول/تويتر)

ع ع ع

أحبطت السلطات العراقية عملية تهريب مستلزمات طبية عبر الشريط الحدودي مع سوريا.

وقال الناطق الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة العراقية، يحيى رسول، إن قوة من مديرية الاستخبارات العسكرية في محافظة نينوى تمكنت من إحباط عملية تهريب لكمية كبيرة من المستلزمات الطبية المختلفة الأنواع قادمة من سوريا إلى المحافظة.

وأضاف في تغريدة عبر “تويتر” اليوم، الثلاثاء 4 من أيار، أن القوة اعتقلت اثنين من المتعاونين مع المهربين، وكان إحباط العملية بناء على معلومات استخباراتية دقيقة.

وتعمل السلطات العراقية على تحصين حدودها مع سوريا منذ بداية العام الحالي، للتخفيف من تنقلات ما تصفها بـ”المجموعات الإرهابية” بين حدود البلدين، حسب تصريحات المسؤولين العراقيين.

وتتكرر إعلانات السلطات العراقية بشأن اعتقال سوريين في أثناء محاولتهم التسلل عبر الحدود إلى العراق.

وتنوعت أساليب العراق في ضبط الحدود، إذ نصب أبراج مراقبة تحتوي على قدرات وأجهزة مراقبة متطورة وكاميرات حرارية، وكذلك أسلاك شائكة، إضافة إلى حفر خندق، وتسيير طائرات دون طيار للرصد والاستطلاع، بالتعاون مع النظام السوري والتحالف الدولي.

اقرأ أيضًا: خندق وأدوات متطورة.. أساليب عراقية لضبط الحدود مع سوريا

ويرتبط العراق مع سوريا بحدود 620 كيلومترًا، ويشترك معها في أربعة معابر حدودية نظامية، تدار من قوات النظام السوري و”الإدارة الذاتية” المسيطرة على مناطق شمال شرقي سوريا.

وتنشط عمليات التهريب بين سوريا والدول المجاورة لها خاصة العراق ولبنان، وأهم المواد المهربة المشتقات النفطية والدخان والمواد الغذائية والأدوية والعملات الأجنبية والماشية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة