روسيا وتركيا تطوران التعاون بينهما حول تصدير لقاح “سبوتنيك”

لقاح سبوتنيك 7" المضاد لفيروس "كورونا"(وكالة تاس)

ع ع ع

أجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، محادثة هاتفية ناقشا فيها تطوير التعاون بين الدولتين لتنظيم تصدير لقاح “سبوتنيك” الروسي ضد فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) إلى تركيا.

وبحسب بيان “الكرملين“، الأربعاء 5 من أيار، ناقش الرئيسان الروسي والتركي مكافحة انتشار عدوى فيروس “كورونا”، بما في ذلك وضع الجائحة في تركيا، وقال بوتين إن روسيا مستعدة لتعزيز التعاون العملي في هذا المجال.

وأكد الرئيس الروسي سعي روسيا لتنظيم إمدادات اللقاح بدءًا من الشهر الحالي، ويجري العمل على دراسة لإنتاج مشترك محتمل للقاح “سبوتنيك” الروسي في المصانع والشركات التركية.

وتطرق الطرفان إلى الحديث عن التعاون الروسي- التركي “الهادف إلى مزيد من الاستقرار في سوريا”، وأبديا التزامهما بالعمل المنسق لتعزيز الحوار بين الأطراف في سوريا في إطار اللجنة الدستورية، فضلًا عن القتال ضد “الإرهاب”.

وكانت تركيا وافقت على البدء بإنتاج اللقاح الروسي في 19 من نيسان الماضي، وبحسب موقع “CNN” التركي، قال عضو المجلس العلمي في تركيا الطبيب أفشين إيمري كايبماز، إن تركيا ستتسلّم تقريرًا مؤقتًا حول اختبار سميّة اللقاح.

ويهدف إنتاج اللقاح في تركيا إلى تقليل تكلفة الإنتاج والاعتماد على الإنتاج المحلي التركي، وتجري محادثات حول إنشاء مركز إنتاج في تركيا للقاح “فايزر- بيونتيك” (الأمريكي- الألماني) أيضًا.

وتُقدّر تكلفة إنتاج اللقاح الروسي في تركيا بنحو عشرة دولارات للجرعة، وتتقارب هذه التكلفة مع تكلفة اللقاح الصيني التي تقدر بـ10- 11 دولارًا.

وعلى الرغم من تساوي تكلفة إنتاج اللقاح الروسي مع اللقاح الصيني، “سيقضي الإنتاج المحلي التركي للقاح الروسي على التبعية الأجنبية في تركيا”، بحسب موقع “16haber” المحلي التركي.

وتستمر مراحل التطعيم باللقاح المضاد لفيروس “كورونا” في تركيا، في إطار مكافحة انتشاره، ويمكن للأشخاص الراغبين بأخذ اللقاح تحديد موعد حسب ترتيب أولوية التطعيم من وزارة الصحة التركية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة