هل ينقل نهائي دوري أبطال أوروبا إلى ويمبلي

نهائي دوري أبطال أوروبا (تعديل عنب بلدي)

نهائي دوري أبطال أوروبا (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

يسعى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم جاهدًا لنقل المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، التي ستقام في 29 من أيار الحالي، والمقرر إقامتها على ملعب “أتاتورك” الأولمبي في اسطنبول، إلى ملعب “ويمبلي” في لندن.

وتجمع المباراة الفريقين الإنجليزيين مانشستر سيتي وتشيلسي، ويحاول الاتحاد الإنجليزي نقلها للاستفادة من الحضور الجماهيري في بريطانيا.

ورفع الاتحاد طلبًا إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) طلب فيه نقل النهائي الأوروبي إلى ملعب “ويمبلي” الشهير، بسبب الحظر المفروض على السفر إلى تركيا من قبل الحكومة الإنجليزية بسبب انتشار فيروس “كورنا المستجد” (كوفيد- 19)، وبالتالي غياب الحضور الجماهيري لهذا النهائي.

وكان النهائي من المقرر أن يقام في اسطنبول منذ الموسم الماضي، ونُقل إلى ملعب “النور” في العاصمة البرتغالية لشبونة، لذات السبب.

ونقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية على موقعها الرسمي صباح اليوم، الاثنين 10 من أيار، عن رئيس مجلس الوزراء في المملكة المتحدة، بوريس جونسون، أنه دعا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى السماح للمملكة باستضافة نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأضافت “ذا صن” أن جونسون حث الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على تحويل المباراة النهائية لأبطال أوروبا إلى المملكة المتحدة من أجل المشجعين.

ونقلت الصحيفة البريطانية تأكيد رئيس الحكومة جونسون أنه مع وجود فريقين إنجليزيين في المباراة النهائية سيكون “من المؤسف ألا يتمكن المشجعون من الحضور، وسيكون من الرائع استضافتها في لندن”.

وقالت الصحيفة، إن “يويفا” صُدم بقرار الحكومة البريطانية الصادر الجمعة الماضي، الذي يعتبر تركيا من الدول العشر التي هي ضمن الدائرة الحمراء لمنع السفر إليها، بينما سيخضع القادم منها لحجر صحي لمدة عشرة أيام.

“يويفا” مرتبك والقرار النهائي خلال 24 ساعة

ذكرت تقارير صحفية بريطانية أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) سيجتمع خلال الـ24 ساعة المقبلة ليقرر مصير مكان إقامة النهائي.

بينما يلتزم الاتحاد والمسؤولون الأتراك الصمت حيال هذه المسألة حتى الآن.

بدورها، قالت “التايمز” البريطانية الصادرة صباح اليوم بعنوان عريض: “دوري أبطال أوروبا سيُنقل من اسطنبول إلى ويمبلي”.

وأكدت الصحيفة أن قرار الحكومة البريطانية بوضع تركيا على قائمة السفر الحمراء صدمت الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وتركته يعيش في حالة من الفوضى، في ظل هذا القرار.

وأضافت الصحيفة أن جماهير الفريقين والبالغ عددهم 12 ألف متفرج، والمسموح بحضورهم المباراة، سيخضعون للحجر الصحي لمدة عشرة أيام إذا سافروا إلى اسطنبول لمتابعة المباراة.

وحسب صحيفة “ذا صن”، حذّر وزير النقل البريطاني، جرايت شابس، المشجعين من السفر إلى تركيا.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن الوزير جرايت قوله، إن حكومته منفتحة للغاية لاستضافة النهائي، ولكن هذا في النهاية يعود للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة