خلال تحضير حلوى العيد.. حريق يسبب مقتل سيدتين وطفل في مخيم بإدلب

حريق في مخيم "نبع الأمل" شمال إدلب نتيجة تسرب بجرة الغاز سبب انفجارها ومقتل امرأتين حوامل وطفل في الثامنة من العمر - 11 أيار 2021 (الدفاع المدني)

حريق في مخيم "نبع الأمل" شمال إدلب نتيجة تسرب بجرة الغاز سبب انفجارها ومقتل امرأتين حوامل وطفل في الثامنة من العمر - 11 أيار 2021 (الدفاع المدني)

ع ع ع

توفيت امرأتان كلتاهما حامل وطفل في الثامنة من العمر، وأُصيب آخرون مساء أمس، الاثنين 10 من أيار، نتيجة احتراق خيمة في أثناء تجهيز حلوى العيد في مخيم “نبع الأمل” شمالي إدلب.

وبحسب إعلامي قطاع ريف حلب الغربي في “الدفاع المدني”، محمد الحج حسين، سارعت فرق الدفاع بالتوجه إلى المكان لكن الخيمة كانت رمادًا عند وصولهم.

وكانت الخيمة مبنية من “البلوك” وسقفها من النايلون، ونقلت فرق “الدفاع” جثامين الضحايا من المخيم إلى المستشفى قبل إعادتهم ليدفنوا في المقبرة.

وأشار الحج حسين، في حديث لعنب بلدي، إلى أن سرعة انتشار الحرائق في المخيمات تجعل مهمة إطفائها “صعبة”، لما تحتويه الخيام من مواد بلاستيكية وأقمشة سريعة الاشتعال.

وقال الناشط عدنان الإمام، لعنب بلدي، إن الحريق نتج عن تسرب في جرة الغاز أدى إلى حدوث انفجار، ولم يتمكن السكان من السيطرة على النيران بسبب هبوط سقف الخيمة وضخامة الحريق، لكنهم تمكنوا من إنقاذ امرأة وطفل.

من جهته، أوضح مدير مخيم “نبع الأمل”، يحيى العويد، لعنب بلدي، أن المخيم يحوي طفايات حرائق، لكنها مخزنة في قطاع آخر يبعد مسافة عن الخيمة المحترقة، وعلى الرغم من وجود إرشادات ودورات للشباب للتعامل مع الحرائق “لكن قدر الله وما شاء فعل”.

ويقع مخيم “نبع الأمل” على أطراف بلدة حزرة شمال مدينة الدانا في ريف إدلب.

ويعتبر هذا الحريق الثاني خلال الأسبوع الحالي الذي ينشب في أثناء تجهيز حلوى العيد، حسبما قال إعلامي “الدفاع المدني”، مشيرًا إلى اندلاع حريق في باتبو بأحد منازل المدنيين اقتصرت أضراره على الماديات.

وتتكرر الحرائق في المخيمات لأسباب متعددة، مثل احتراق خيمة في مخيم “الأمل بالله”، في 9 من أيار الحالي، بقرية كفربني شمال إدلب، بسبب تماس كهربائي أصاب بطارية الإنارة، واقتصرت الأضرار على الماديات، دون وقوع ضحايا مدنيين، بحسب “الدفاع المدني”.

ورصدت عنب بلدي، من خلال برنامج “شو مشكلتك”، نقص التجهيزات الخاصة بالتعامل مع الحرائق في المخيمات السورية.

فرق “الدفاع المدني” تعاني من صعوبة الوصول إلى الحرائق في الوقت المناسب لصعوبة الطرقات، لا سيما في المخيمات العشوائية.

ووجه “الدفاع المدني” نصائح للسلامة في المخيمات، منها ضرورة فصل الخيام عن بعضها “قدر المستطاع”، وتوخي الحذر عند إشعال النيران قرب الخيام، ومنع الأطفال من العبث بمصادر النيران، والانتباه إلى انكشاف الأسلاك الكهربائية لبطاريات الإنارة لمنع حدوث التماس.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة