القائد في الحرس الثوري الإيراني حسين همداني قتيلًا في حلب

القائد في الحرس الثوري الإيراني حسين همداني قتيلًا في حلب

عنب بلدي عنب بلدي
Untitled-153.jpg

قُتل المستشار العسكري الإيراني، حسين همداني، في محافظة حلب، حسبما نشرت وكالة رويترز، الجمعة 9 تشرين الأول.

وانفردت قناة الميادين المقربة من الحكومة الإيرانية في نقل الخبر اليوم، ولم تحدد القناة المنطقة التي قتل فيها المستشار الإيراني، إلا أنها اكتفت بالقول إنه لقي حتفه في حلب.

الحرس الثوري الإيراني أصدر بيانًا اليوم الجمعة قال فيه إن العميد همداني “استشهد أمس الخميس في ضواحي حلب علي يد إرهابيي داعش، خلال تأدیته مهماته الاستشاریة”.

فيما نقل ناشطون من المنطقة أن التنظيم لم يواجه النظام على الإطلاق في حلب خلال الأيام الماضية، لافتين إلى غياب الجبهات بين التنظيم وقوات الأسد سوى في مطار كويرس العسكري، بينما تقتصر المواجهات بين المعارضة والأسد أو بين المعارضة وداعش.

وقالت وكالة فارس الإيرانية إن همداني “لعب دورًا مصيريًا في الذود عن المرقد الطاهر للسيدة زينب وتقديم الدعم لجبهة المقاومة الإسلامية في حربها ضد الإرهابيين في سوريا”.

ويعتبر همداني أحد القادة الأوائل في قوات الحرس الثوري الإيراني، ومن مؤسسيها في مدينة همدان الإيرانية، وكان تولى في وقت سابق قيادة الفرقة 27 محمد رسول الله، وعزل بعدها ليعود لتوليها بعد تحولها إلى فيلق محمد رسول الله، بحسب الوكالة.

مقالات متعلقة

  1. بطل جودو إيراني قتيلًا في معارك ريف حلب الجنوبي
  2. مقتل نقيب إيراني في "الحرس الثوري" خلال معارك حلب
  3. بالتفاصيل.. كيف قتل حسين همداني في سوريا؟
  4. ماذا قال همداني قبل مقتله عن بشار الأسد؟

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية