طيران مسيّر يستهدف سيارة “تهريب” قرب الحدود السورية- اللبنانية

الحدود السورية اللبنانية (وزارة الإعلام اللبنانية)

ع ع ع

ذكرت وسائل إعلام لبنانية أن غارات جوية استهدفت نقطة قرب الحدود السورية- اللبنانية تتبع لريف حمص.

وقالت قناة “LBCI” اليوم، الجمعة 14 من أيار، إن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف آلية معدة للتهريب في منطقة الجنطلية داخل الأراضي السورية المحاذية لمنطقة الهرمل، شمالي لبنان.

وأوضحت أن الأضرار اقتصرت على الماديات.

وذكر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنه في وقت سابق من اليوم، استهدفت طائرات مسيّرة إسرائيلية سيارة شاحنة (كميون) على طريق المصرية- الجنطلية.

ونشر حساب “Intel Sky”، الذي يهتم بحركة الطيران، تسجيلات صوتية لأشخاص يتحدثون عن ضربات إسرائيلية استهدفت سيارة لـ”حزب الله”.

ولم تعلّق إسرائيل على الهجوم حتى ساعة نشر الخبر.

 

والليلة الماضية، سقطت ثلاثة صواريخ في شمالي إسرائيل مصدرها جنوبي لبنان، ونفى “حزب الله” اللبناني، صاحب النفوذ هناك، مسؤوليته عن عملية الإطلاق.

ومنطقة الهرمل اللبنانية، التي تقابلها منطقة القصير في ريف حمص، واحدة من المناطق التي يتمتع فيها “حزب الله” بنفوذ قوي، ويدير فيها عمليات تهريب على جانبي الحدود.

وتنشط عمليات تهريب سلع مختلفة، على رأسها المحروقات من لبنان إلى سوريا، بالإضافة إلى تهريب مواد غذائية، وسط محاولات لضبط الحدود بين البلدين المنهكين اقتصاديًا.

والاثنين الماضي، قصفت طائرات إسرائيلية محيط بلدة حضر الواقعة في جبل الشيخ شمالي القنيطرة، حسب وسائل الإعلام السورية الرسمية، وهو القصف الإسرائيلي الـ11 منذ بداية العام الحالي.

وقال مراسل عنب بلدي في القنيطرة، إنه سُمع صوت قصف في المنطقة، خلال وجود طيران حربي واستطلاع إسرائيلي.

وذكرت قناة “الإخبارية السورية” الرسمية، عبر صفحتها في “فيس بوك”، أن مروحية إسرائيلية استهدفت منزلًا في موقع عين التينة غربي بلدة حضر، ما أدى إلى إصابة مدني.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة