حرب المقاعد الأوروبية مستمرة

ع ع ع

عروة قنواتي

حُسم اللقب في ثلاث مسابقات على مستوى الدوريات الخمسة الكبرى قبل أيام، فتربع بايرن ميونيخ على عرش صدارة الدوري الألماني مجددًا، بما لا يدع مجالًا للشك أن مشوار الأندية الألمانية في المسابقة طويل حتى يتمكن أحدها من إزاحة البافاري عن منصة التتويج المحلية، وها هو يحصد اللقب التاسع على التوالي.

وفي إيطاليا، انتزع إنتر ميلان، وبقوة، لقب الدوري من احتكار يوفنتوس، مع تطور المنافسة في الدوري الإيطالي، محققًا لقبًا جديدًا في خزائنه بعد سنوات طويلة غاب فيها عن منصة التتويج الإيطالية.

وفي الدوري الإنجليزي، لم يتأخر إعلان مانشستر سيتي بطلًا للموسم وقبل النهاية بثلاث جولات، وهو الذي حصّن نفسه بفارق مميز من النقاط أتعب به خصومه نفسيًا وفنيًا.

بينما تستمر المنافسة في إسبانيا، وعلى الرغم من تضاؤل آمال برشلونة وإشبيلية في المنافسة على اللقب بالجولتين المقبلتين، فإن كلمة الحسم ستكون في العاصمة الإسبانية، بين الغريمين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، وفي فرنسا ربما يفجر نادي ليل مفاجأة الموسم ويحصد اللقب على حساب باريس سان جيرمان المحتكر لكأس البطولة في السنوات الأخيرة.

ماذا عن الحرب الدائرة؟

الحرب على المقاعد المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي مستمرة في كل المسابقات، وصحيح أن رباعي المقدمة في إسبانيا حجزوا بطاقاتهم المؤهلة إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل (إشبيلية، برشلونة، ريال مدريد، أتلتيكو مدريد)، إلا أن الصراع مستمر في ألمانيا بين آينتراخت فرانكفورت وبوروسيا دورتموند، مع تبقي جولتين على النهاية، ومن المتوقع أن نشاهد دورتموند خارج المسابقة الكبرى وضيفًا على الدوري الأوروبي بحسب تقارب الأرقام بين الفرق.

وتشتد المنافسة في إيطاليا حيث يدور الصراع وتقديم الهدايا بين أندية أتالانتا ونابولي والميلان واليوفي ولاتسيو!

ومع المستوى المتراجع ليوفنتوس، من المتوقع أيضًا أن نشاهد بيرلو وكريستيانو وفرقة اليوفي خارج دوري الأبطال في الموسم المقبل متوجهين جميعًا كضيوف إلى بطولة الدوري الأوروبي.

أما في إنجلترا، فمتعة الصراع ستذهب للدقائق الأخيرة في الجولة الـ38 بين تشيلسي وليستر سيتي وليفربول بعد ضمان السيتي واليونايتد بطاقات العبور نحو البطولة في الموسم المقبل.

وتظهر الفرق الثلاثة المتصارعة في ساحة المعركة على عنوان “أكون أو لا أكون”، وخصوصًا ليفربول ويورغن كلوب، الذي قدم موسمًا سيئًا بكل المقاييس، ولكنه تمسك بأمل المركز الرابع بعد الفوز الكبير على اليونايتد برباعية لهدفين قبل أيام!

ماذا لو…؟

ماذا لو انطلقت بطولة الدوري الأوروبي للموسم المقبل وبين مجموعاتها في الدور الأول أندية ليفربول ويوفنتوس ودورتموند، بوجود توتنهام ولاتسيو، وانتقلت إليهم بعد نهاية دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا للموسم المقبل أندية كبرى بحسب وقائع البطولة والمنافسة؟ كيف سيكون شكل إقصائيات الدوري الأوروبي من الدور الـ32، ماذا لو حدث هذا الأمر فعلًا؟



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة