العراق: تركيا لم تلتزم باتفاقيات الدول المتشاطئة

نهر دجلة في العراق (واع)

ع ع ع

قالت “لجنة الزراعة والمياه النيابية” في العراق، إن تركيا لم تلتزم بالاتفاقيات العالمية للدول المتشاطئة، وذلك بعد انخفاض منسوب نهري “دجلة” و”الفرات”، اللذين ينبعان من الأراضي التركية ويصبان في العراق.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) اليوم، السبت 15 من أيار، عن عضو اللجنة عبد الأمير الدبي، أن وزارة الموارد المائية العراقية تتابع الملف بشكل منفرد، مطالبًا وزارة الخارجية بالقيام بدورها و”مفاتحة الأمم المتحدة تجاه سياسات تركيا حول المياه”.

وبحسب عبد الأمير الدبي، أنشأت تركيا سدودًا على منابع ومسار نهري “دجلة” و”الفرات”، ما أدى إلى انخفاض حصة العراق المائية، على الرغم من وجود اتفاقيات.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الموارد المائية، علي راضي، أن إيرادات نهري “دجلة” و”الفرات” قلت حوالي 50% عن معدلاتها عام 2020.

وتتواصل الوزارة مع سوريا وتركيا وإيران لحسم الملف والاتفاق على تقاسم الضرر خلال فترة شح المياه وقلة الإيرادات المائية، حسب “واع”.

وانخفض منسوب مياه نهر “الفرات” في سوريا بشكل حاد خلال الفترة الأخيرة، ما سبب مخاوف من تأثير ذلك على المحاصيل الزراعية في المنطقة.

ينبع نهرا “الفرات” و”دجلة” من تركيا، ويمر “الفرات” من سوريا ثم يصب في العراق، بينما ينبع “دجلة” من تركيا ويصب في العراق.

وتتهم “الإدارة الذاتية”، التي تدير منطقة شمال شرقي سوريا، تركيا بحبس مياه نهر “الفرات”، منذ 27 من كانون الثاني الماضي، عبر ضخ كمية لا تزيد على 200 متر مكعب في الثانية من المياه إلى الأراضي السورية.

والكمية أقل من المتفق عليها بين سوريا وتركيا عام 1987، وهي 500 متر مكعب في الثانية إلى الأراضي السورية، بينما يحصل العراق على نحو 60% من هذه الكمية.

ويهدد التلوث مياه النهر بفعل توقفها، وخروج الأصداف إلى ضفاف النهر الذي يمر في سوريا بطول 600 كيلومتر.

وبنت تركيا أكثر من ألف سد جديد على مدار الـ18 عامًا الماضية، ومن المتوقع الانتهاء من 90 سدًا آخر في العام الحالي، وفقًا للمديرية العامة للأشغال الهيدروليكية الحكومية (DSI) في البلاد، لكن تركيا أيضًا تعاني ممن مشكلات في المياه.

ومن المرجح أن تتفاقم مشكلات المياه في تركيا مع زيادة تواتر وشدة آثار تغير المناخ، بحسب ما نقلته “رويترز” عن خبيرة إدارة المياه في مركز “اسطنبول للسياسات”، أكغون إلهان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة