تخفيف إجراءات الحظر في تركيا.. تفاصيل حول التسوق والمطاعم والتعليم

منطقة إمنونو في مدينة إسطنبول (الأناضول)

ع ع ع

أعلنت وزارة الداخلية التركية تفاصيل مرحلة العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية بعد نحو ثلاثة أسابيع من الإغلاق العام لمواجهة تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

وأرسلت الوزارة تعميما إلى الولايات الـ 81 بالبلاد، ذكرت فيه أن تدابير العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية تبدأ اعتبارًا من الساعة الخامسة صباح الاثنين، حتى 1 من حزيران المقبل، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” اليوم، الأحد، 16 من أيار.

ويبدأ حظر التجول نهاية الأسبوع من الساعة التاسعة من مساء الجمعة حتى الساعة الخامسة من صباح الاثنين خلال الفترة بين 17 من أيار و1 من حزيران.

وبالنسبة للمراكز التجارية الكبيرة (المولات)  سيكون عملها من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الثامنة مساء وستكون مغلقة في عطلة نهاية الأسبوع.

أما عمل المطاعم والمقاهي في هذه الفترة سيكون من الساعة السابعة صباحًا حتى الثامنة مساء ويمكن للزبون أخذ طلبه باليد فقط والتوصيل، وبنظام الطلبات عبر الهاتف فقط بين الثامنة و12 عشرة ليلًا، أي يمنع الأكل والشرب داخل المطاعم.

ويستمر حظر الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا ودون 18 عامًا من استخدام المواصلات العامة حتى 1 حزيران.

وبالنسبة للتعليم أعلنت وزارة التعليم التركية استمرار التعليم عن بعد حتى 1 حزيران باستثناء صفي الثامن والثاني عشر ورياض الأطفال.

وأكدت استمرار التعليم وجهًا لوجه في المدارس لطلاب صفي الثامن والثاني عشر اعتبار من غدًا الاثنين.

تفاصيل أخرى

  • يمكن السفر بين المدن خلال الفترة المذكورة حتى نهاية الشهر الحالي وفق التعليمات الحالية.
  • كبار السن الممنوعون من استخدام وسائل النقل العامة يمكنهم الخروج من منازلهم بين 10 صباحًا و2 مساء.
  • الصالات الرياضية والمسابح ومقاهي الإنترنت مغلقة حتى 1 حزيران.
  • سيستمر تطبيق إجراءات العمل في المؤسسات الحكومية بين 10 صباحًا و4 مساءً.
  • في الفترة المذكورة، يمكن إجراء إجراءات الزواج، ولن تنظم حفلات الزفاف والمناسبات مثل الخطوبة.
  • سيستمر تقييد الزوار في أماكن مثل دور رعاية المسنين ودور رعاية المسنين ومراكز إعادة التأهيل ودور الأطفال حتى 1 حزيران.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في كلمة تهنئة بمناسبة عيد الفطر، “كنا نأمل التخلص من فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) قبل نهاية العام الحالي، لكن اضطررنا لفرض القيود، وسنبدأ بخطوات العودة إلى الحياة الطبيعية بعد العيد تدريجيًا.

وتشهد تركيا تراجعًا ملحوظًا في عدد الإصابات بالفيروس، بعد تسجيل أرقام قياسية تجاوزت 60 ألف إصابة باليوم في نيسان الماضي.

وبحسب أرقام وزارة الصحة التركية، سجلت البلاد، أمس السبت، أقل من 12 ألف إصابة و236 وفاة.

ومنذ 29 من نيسان الماضي، تمر تركيا بإجراءات حظر شبه تام لحركة المواطنين، بهدف تخفيف وتيرة العدوى بفيروس “كورونا”، تنتهي غدًا الاثنين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة