أسعار الذهب في سوريا تعاود ارتفاعها.. ما الأسباب؟

أسعار الذهب في سوريا دمشق

واجهة محل ذهب في دمشق القديمة (GETTY)

ع ع ع

تستمر أسعار الذهب في سوريا بالارتفاع من جديد، بعد الانخفاض الملحوظ الذي شهدته في شهر نيسان الماضي، إذ سجلت ارتفاعًا جديدًا اليوم، الاثنين 17 من أيار. 

وبلغ سعر مبيع غرام الذهب في السوق السوداء، من عيار 21 قيراطًا، 165 ألفًا و612 ليرة سورية، وسعر الشراء 161 ألفًا و192 ليرة سورية، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار الذهب والعملات.

بينما سجل السعر الرسمي للذهب، عيار 21 قيراطًاـ الصادر عن “الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق”، 156 ألف ليرة سورية مبيع، وسعر الشراء 155 ألفًا و500 ليرة سورية. 

وسجلت أسعار الذهب أدنى مستوى لها خلال الشهرين الماضيين في 20 من نيسان الماضي، إذ بلغ سعر مبيع غرام الذهب عيار 21 قيراطًا 141 ألف ليرة سورية، وسعر الشراء 140 ألفًا و500 ليرة سورية، بحسب نشرة الجمعية. 

وتتأثر أسعار الذهب في سوريا بتقلبات سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية، إلّا أن أسعار الذهب تستمر بالارتفاع رغم الاستقرار النسبي لليرة السورية منذ الأسبوعين الأخيرين بحدود 3100 للمبيع، و3000 للشراء، بحسب موقع “الليرة اليوم“. 

وأرجع الباحث الاقتصادي، خالد تركاوي، في حديث لعنب بلدي، السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الذهب إلى زيادة الطلب عليه وقلة المعروض منه.

وقال تركاوي، إن الناس تلجأ إلى اعتماد الذهب كوسيط تبادل لا يفقد قيمته بشكل أساسي، على عكس الليرة السورية التي تستمر بالنزول، وإضافةً إلى التضييق المستمر حول موضوع تداول العملات الأجنبية من دولار أو يورو.

وبحسب الباحث، جرى خلال الفترة الأخيرة الاعتماد على شراء “الذهب المكسور”، أي الذهب المستعمل كوسيلة لتخزين الذهب بشكل أكبر.

وأضاف أن المعروض من الذهب بالسوق السورية قليل، إذ لا يوجد تجار يستوردون الذهب كالسابق، الأمر الذي أدى إلى قلّة كميات الذهب في السوق السورية وارتفاع سعره.

كما تتأثر أسعار الذهب بعوامل خارجية كارتفاع السعر العالمي لأسعار الذهب، حسب تركاوي.

وبلغ سعر أونصة الذهب في السوق العالمية 1848 دولارًا اليوم، الاثنين، بحسب موقع “Gold” الذي يرصد أسعار الذهب عالميًا، بعد أن كان 1779 دولارًا في 3 من أيار الحالي.

ويشتكي مواطنون في مناطق سيطرة النظام السوري من ارتفاع أسعار صياغة الذهب، بسبب الفارق بين أسعار الذهب الرسمية وسعره في السوق.

وبحسب ما رصدته عنب بلدي، تصل أجرة صياغة غرام واحد من الذهب إلى 20 ألف ليرة سورية.

وتحدد “جمعية الصاغة” أسعار الذهب في سوريا، وهي المسؤولة عن إدارة قطاع الصاغة في البلاد، لكن كثيرًا من الحرفيين لا يلتزمون بنشرتها الرسمية.

وعمّمت الجمعية في شباط الماضي على المواطنين عدم شراء أي قطعة ذهبيةـ إلا بحسب التسعيرة الصادرة عنها.

وبحسب التعميم، يمكن تقديم شكوى إلى الجمعية أو مديرية التموين عن أي حرفي يبيع بسعر أعلى من تسعيرة الجمعية، “لاتخاذ الإجراءات القانونية وإغلاق المحل”.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة