تقييم “فيس بوك” ينخفض لإزالته محتوى يدعم فلسطين

مستخدمون لموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك (AFP)

مستخدمون لموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك (AFP)

ع ع ع

أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة لخفض تقييم تطبيق “فيس بوك” على متاجر التسوق في “Google Play” و”App Store”.

وتراجع تقييم التطبيق الشهير إلى 2.7 بعد أن كان تقييمه 4.6 من أصل 5 نجمات.

ويهدف الناشطون إلى إنقاص تقييم “فيس بوك”، وبالتالي إزالته من المتاجر الإلكترونية إذا وصل تقييمه إلى 1.1.

وتأتي هذه الحملة بسبب إزالة التطبيق للمحتوى المتضامن مع فلسطين بعد قضية حي الشيخ جراح والتصعيد العسكري على قطاع غزة.

وأغلق “فيس بوك” مئات الحسابات الفلسطينية، وحجب الكثير منها، في محاولة لثني الفلسطينيين والمتضامنين عن إظهار ونقل ما يجرى على الأرض من انتهاكات مستمرة، إذ طالب عدد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي الشركة بوقف سياسة الانحياز لإسرائيل.

وانتقد السفير الفلسطيني في بريطانيا، حسام زملط، في 14 من أيار الحالي، سياسة التطبيق.

وقال “شركة (فيس بوك) ومعها (تويتر) و (إنستجرام) تشارك في سياسة التعتيم على معاناة الشعب الفلسطيني تحت حجة (مواد مؤذية)، هذه المواد تشمل كلمات مثل الأقصى المبارك أو النضال أو تشييع شهيد، عدد هائل من المنشورات عن فلسطين يقومون بحذفها يوميًا واغلاق حسابات ناشطين فلسطينيين ومناصرين للقضية الفلسطينية”

وجاء ذلك خلال لقاء عقده زملط مع مديرة السياسات العامة في “فيسبوك”، ومقرها لندن، إيبيلي أوكوب، لمناقشة سبل تعزيز الرواية الفلسطينية التي تظهر حجم الانتهاكات الممارسة إسرائيليًا بحق الفلسطينيين في ظل استمرار حالة التعتيم التي تمارسها “فيسبوك” على الحسابات الفلسطينية، من خلال حذف المحتوى الفلسطيني، وإغلاق صفحات لناشطين فلسطينيين، أو تقييد استخدامها، مقابل منح الإسرائيليين مساحة أكبر لضخ خطابات الكراهية والعنصرية، بحسب ما نقلته صحيفة “القدس العربي“.

تقييم التطبيقات يؤثر على قرار المستخدمين

ذكر موقع “business of apps” المختص بأخبار التطبيقات، أن تقييمات ومراجعات التطبيقات لها تأثير كبير على قرار المستخدمين بتنزيل التطبيق أو عدم تنزيله.

ويُظهر البحث الذي أجرته “Apptentive” أن 50% من مستخدمي الهواتف لن يفكروا في تطبيق بتقييم 3 نجمات، وينخفض هذا الرقم إلى 85% من المستخدمين للحصول على تطبيق إذا كان تصنيفه نجمتين فقط.

بالإضافة إلى ذلك، قرأ 77% من الأشخاص مراجعة واحدة على الأقل قبل تنزيل تطبيق مجاني، ويقفز هذا الرقم إلى 80% لتطبيق مدفوع.

حِيل استُخدمت لتجنب حظر أو حذف الحساب

استخدم روّاد التواصل الاجتماعي من الناشطين والداعمين للقضية الفلسطينية طريقة جديدة لكتابة الكلمات التي تؤدي إلى الاحتيال على خوارزميات مواقع التواصل الاجتماعي وبالتالي تجنب الحظر.

وهي كتابة الأحرف من دون نقاط أو همزات، أي العربية غير المنقطة، وهي الطريقة التي كانت مستخدمة قديمًا في أصل إنشاء واستخدام اللغة العربية ويمكن فهمها بسهولة، بينما لا تستطيع شركات التواصل الاجتماعي فهم الكلمات.

والطريقة الأخرى التي اتبعها المستخدمون هي إضافة مسافات بين الأحرف أو علامات تنقيط.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة