لمنع استخدامها لاحقًا.. الروس يدمّرون أنفاقًا في كفرزيتا  

تدمير الروس لنفق في كفرزيتا - 19 أيار 2021 (tvzvezda)

ع ع ع

دمّر خبراء متفجرات روس أنفاقًا في مدينة كفرزيتا شمال غربي حماة، كانت أعدتها الفصائل العسكرية للمعارضة خلال سيطرتها على المنطقة.

وذكرت وكالة “أنترفاكس” الروسية اليوم، الأربعاء 19 من أيار، أن الأنفاق التي فُجرت من قبل الخبراء الروس، تبلغ مساحتها 100 متر مربع، و”استخدمت بقايا مواد متفجرة تركتها المعارضة في مخابئ داخل البلدة في التفجير”.

ونقلت الوكالة عن المقدم في قوات الهندسة الروسية أنطون تيموفيف، أن التدمير سيمنع جماعات المعارضة المسلحة من استخدام الأنفاق بأي شكل من الأشكال.

ونشرت قناة “Tvzvezda” مقطعًا مصوّرًا يظهر الأنفاق وتفجيرها من قبل الخبراء الروس.

وخلال السنوات الماضية، اتبعت الفصائل السورية تكتيكات، منها حفر أنفاق وكهوف، لتجنب القصف، لكن الروس يعملون على رصد الأنفاق في المناطق التي انسحبت منها المعارضة وتدميرها.

وفي 23 من آذار الماضي، دمّر خبراء متفجرات روس كهفًا كان ملجأ يُستخدم لتزويد المقاتلين بالطعام والأدوية وخدمات لوجستية أخرى، وأدى الانفجار الناتج عن تفجير النفق إلى هزة أرضية حتى مسافة كيلومتر واحد، إذ استخدم الروس خمسة أطنان متفجرات.

وبداية الشهر نفسه، دمّرت القوات الروسية مستشفى “الكهف” الميداني المبني تحت الأرض في منحدر تل مرتفع بمدينة كفرزيتا.

وفي كانون الأول 2020، نشرت القناة الروسية “tvzvezda” تسجيلًا مصوّرًا قالت إنه لتفجير مركز قيادة فصيل “جيش العزة” في ريف إدلب.

ونقلت القناة عن مهندسين عسكريين روس أنهم فجروا مركز قيادة لـ”جيش العزة” التابع لفصائل المعارضة، وهو عبارة عن كهف قرب مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة