أتلتيكو مدريد يتوج بطلًا للليجا للمرة 11 في تاريخه

فرحة فريق أتلتيكو مدريد بالتتويج بلقب الليجا - 22 أيار 2021 (حساب النادي في تويتر)

ع ع ع

توج مساء اليوم، السبت 22 من أيار، فريق اتلتيكو مدريد بطلًا للدوري الإسباني للدرجة الأولى للموسم 2020ـ2021، إثر فوزه على بلد الوليد.

وهذه المرة 11 في تاريخه النادي الذي يتوج فيها بالبطولة، وجاء التتويج بعد غياب سبع سنوات عن آخر بطولة حققها في موسم 2013ـ2014.

واستطاعت كتيبة الأرجنتيني دييغو سيميوني أن تخوض منافسة شديدة في الدوري هي الأصعب منذ سنوات.

وحقق الفريق البطولة على حساب ملاحقيه، فريقي ريال مدريد حامل اللقب في الموسم الماضي وبرشلونة الذي كان يرغب بإحراز اللقب الذي فقده قبل موسمين.

وشهدت الأسابيع الأخيرة من الليجا منافسة كبيرة حتى من فريق إشبيلية المجتهد رابع الترتيب.

مشوار أتلتيكو في الموسم الحالي

خاض أتلتيكو مدريد هذا الموسم 38 مباراة، حقق الفوز في 26 مواجهة وتعادل في ثماني مباريات وخسر أربع، له من الأهداف67 وعليه 25 هدفًا، وهي أقل نسبة تسجيل في مرماه بالنسبة أندية الليجا.

بدأ الفريق مرحلة الذهاب بطريقة مميزة، إلا أنه تعثر مرة واحدة أمام ريال مدريد وخسر 2×0.

ومع ذلك بقي في المركز الثاني مع نهاية الذهاب برصيد 26 نقطة، متساويًا مع ريال سوسييداد المتصدر ويتأخر عنه بفارق الأهداف.

وبذلك حقق في القسم الأول 16 مباراة فوز وتعادلين وخسارة واحدة.

تعثر في الاياب لكنه فاز باللقب

وفي مرحلة الإياب خفض أداء اتلتيكو مدريد وقدم مستويات غير متوقعة لفريق يطمح في إحراز لقب البطولة.

وخاصة في ظل عودة الصحوة المتوقعة لفريقي ريال مدريد حامل اللقب، الذي أنهى مرحلة الذهاب بالمركز الثالث، وبرشلونة الذي يتربص بالاثنين معًا بعدما أنهى الذهاب بالمركز الثامن.

عاد سيميوني وبدأ التركيز على الدوري خشية ألايحقق اللقب بعد غياب سبع سنوات عن آخر تتويج له.

فلعب 19 مباراة في مرحلة الإياب وحقق الفوز في 10 مبارياة وتعادل في 6 وخسر ثلاث مباريات.

وتعرض الفريق إلى هزائم من فرق لم تكن متوقعة وهذا أثر عليه كثيرًا في عملية حسم اللقب مبكرًا.

ولكن في النهاية استطاع أن يخطف البطولة من مطارديه ريال مدريد وبرشلونة بصعوبة بالغة.

إنجازات سيميوني مع اتلتيكو مدريد

حقق الأرجنتيني دييغو سيميوني الكثير من الإنجازات مع فريق اتلتيكو مدريد منذ أن استلم قيادته في عام 2011 وحتى الآن.

واستطاع المشاغب سيميوني أن يتوج في ثماني بطولات مختلفة محلية وقارية، إذ حقق بطولة الدوري مرتين كانتا في موسم 2013ـ2014 وكذلك في الموسم الحالي.

أيضًا حقق دييغو سيميوني الفوز بكأس ملك إسبانيا مرة واحدة كانت في موسم 2012ـ2013.

وكذلك حقق الفوز لفريقه بكأس السوبر الإسباني مرة واحدة في موسم 2014. 

وعلى الصعيد القاري قاد الأرجنتيني فريق اتلتيكو مدريد للفوز مرتين في بطولة الدوري الأوروبي الأولى في عام 2011ـ2012 والثانية في موسم 2017ـ2018.

أيضًا أحرز سيميوني لقب بطولة السوبر الأوروبي مرتين، الأولى في عام 2012 والثانية كانت في موسم 2018.

ولكن تبقى عند المدرب دييغو سيميوني عقدة اسمها دوري أبطال أوروبا مع فريق اتلتيكو مدريد.

وبالرغم من مشاركاته الكثيرة فيها ووصوله إلى المباراة النهائية مرتين، لم يتمكن من إحراز هذا اللقب الأوروبي الكبير.

هدافو فريق اتلتيكو مدريد

يتصدر الأوروغواياني لويس سواريز قائمة الهدافين لدى فريق اتلتيكو مدريد، برصيد 21 هدفًا، وهو يحتل رابع الترتيب العام لهدافي الليجا الإسباني.

ويليه الإسباني ماركوس لورنتي وله 12 هدفًا، ثم الأرجنتيني أنخل كوريا برصيد تسعة أهداف، وأخيرًا البرتغالي جواو فيليكس وله سبعة أهداف.

وبذلك يكون الفريق تمكن من الفوز باللقب بأسلحة خصومه، سواريز القادم من برشلونة، ولورنتي القادم من ريال مدريد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة