من راموس إلى إبراهيموفيتش.. أبرز النجوم الغائبين عن يورو 2020

ع ع ع

تقترب انطلاقة نهائيات كأس أمم أوروبا 2020 في 11 من حزيران الحالي، وتستمر لغاية 11 من تموز المقبل، ومع اعتماد المدربين قوائمهم النهائية، يغيب بعض اللاعبين الكبار عن البطولة الأممية.

أبرز المفاجآت كانت إعلان المدرب الإسباني لويس إنريكي تشكيلة المنتخب المشارك في النهائيات، وقد خلت من قلب الدفاع وصمام الأمان للمنتخب ولفريق ريال مدريد سيرخيو راموس (35 سنة)، بسبب الإصابة التي لازمته هذا الموسم.

وتأثر الفريق الملكي بغياب راموس، ولم يتمكن من إحراز لقب الدوري الإسباني، ويخشى أن يتأثر المنتخب الإسباني من غياب راموس عنه في البطولة الأهم أوروبيًا وعالميًا.

وكان راموس أُصيب في العضلة الخلفية لساقه اليسرى وهي إصابة متكررة، ولذلك سيحتاج إلى راحة مدتها شهران تقريبًا.

وسبق لراموس أن أجرى عملًا جراحيًا في شباط الماضي، وغاب شهرين عن الملاعب، ثم عاد بعد تأهيله ولعب مباراتين، ثم عادت الإصابة مرة ثانية.

وعلّق إنريكي على استبعاد راموس من قائمته بالقول، إنه كان قرارًا صعبًا للغاية، لكنه لم يكن قادرًا على المنافسة في الظروف المناسبة منذ كانون الأول 2020.

وأضاف المدرب أنه يشعر بالسوء، لأن راموس لاعب محترف للغاية ويساعد المنتخب كثيرًا، وسيظل قادرًا على مساعدته في المستقبل.

جاء المنتخب الإسباني على رأس المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات السويد، وبولندا، وسلوفاكيا.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت“، تبلغ القيمة السوقية لراموس 14 مليون يورو، وينتهي عقده في 31 من حزيران الحالي.

لعب راموس مع ريال مدريد هذا الموسم رغم إصابته المتكررة في 21 مباراة في كل المسابقات، وسجل أربعة أهداف وصنع هدفًا واحدًا، وهذه الأرقام تعتبر قليلة قياسًا بالمواسم الماضية.

ولعب مع المنتخب الإسباني منذ عام 2005، 180 مرة، مسجلًا 23 هدفًا، وصانعًا سبعة أهداف.

زلاتان يغيب عن الخامسة 

بدوره، يغيب زلاتان إبراهيموفيتش (39 عامًا) نجم منتخب السويد ونادي ميلان الإيطالي عن المشاركة مع منتخب بلاده، بعد أربع مشاركات سابقة في البطولة.

وسبب الغياب الإصابة التي لحقت به في أثناء مباراته ضد يوفنتوس في الكالتشيو، في 20 من أيار الماضي، وبالتالي سيخضع لعلاج قد يمتد لشهرين.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت“، تبلغ القيمة السوقية لزلاتان خمسة ملايين يورو.

وقد ظهر مع فريق ميلان هذا الموسم 27 مرة، وسجل 17 هدفًا وصنع ثلاثة أهداف.

كما شارك مع منتخب بلاده منذ عام 2001 وحتى الآن 118 مرة، وسجل 62 هدفًا، وصنع 19 هدفًا.

الحارس الألماني تير شتيجن أبرز الغائبين

وسيغيب عن نهائيات أمم أوروبا 2020 واحد من أفضل حراس المرمى في القارة العجوز، الألماني مارك تير شتيجن (29 عامًا) حارس فريق برشلونة الإسباني.

وسيغيب شتيجن عن مرافقة منتخب بلاده في النهائيات، بسبب الإصابة في الوتر الرضفي بالركبة اليمنى، وبالتالي يستمر الحارس الأول للمنتخب الألماني مانويل نوير بحراسة الشباك الألمانية.

خضع تير شتيجن لعمل جراحي نهاية الموسم، وسيحتاج إلى نقاهة طبية ومتابعة العلاج لمدة شهرين تقريبًا.

لم يكن شتيجن هذا الموسم بأفضل مستوياته مع ناديه برشلونة، خاصة مع هفوات الدفاع المتكررة.

ولعب هذا الموسم مع ناديه 42 مرة، وتمكن من إنقاذ مرماه من 91 هدفًا مؤكدًا، واستطاع أن يحافظ على نظافة شباكه في 14 مباراة.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت“، تبلغ القيمة السوقية لتير شتيجن 75 مليون يورو، وينتهي عقده مع برشلونة في 30 من حزيران 2025.

شارك مارك تير شتيجن مع منتخب ألمانيا في 25 مباراة، واهتزت شباكه تسع مرات، وأنقذ مرماه من 27 هدفًا مؤكدًا.

غيابات بالجملة في نهائيات يورو 2020

وبالإضافة إلى النجوم السابقين، استُبعد عدد من اللاعبين بداعي الإصابة أو المرض، ومن أبرز الأسماء قلب المنتخب الإسباني سيرجيو بوسكتس (32 عامًا) بسبب إصابته بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

كما استُبعد ظهير منتخب إنجلترا وفريق ليفربول الكسندر آرنولد، وحارس منتخب هولندا ياسبر سليسن.

ولم يُستدعَ مدرب المنتخب الإنجليزي غاريث ساوثغيت لاعب نادي وست هام يونايتد جيسي لينجارد، بسبب تدني مستواه الفني حسب تقييم المدرب.

كما استُبعد بيدرو نيتو لاعب ولفرهامبتون الإنجليزي من تشكيلة منتخب البرتغال، بسبب إصابته في الركبة خلال نيسان الماضي.

وتعرض كيفين دي بروين لاعب منتخب بلجيكا وفريق مانشستر سيتي لكسر في أنفه مع شرخ في محجر العين اليُسرى، في أثناء اصطدامه بالألماني أنطونيو رودريجيرو، في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي.

وقال المدير الفني للمنتخب البلجيكي، روبيرتو مارتينيز، في مؤتمر صحفي في 5 من حزيران الحالي، نشره موقع الاتحاد البلجيكي لكرة القدم، إنه بعد الاطمئنان عن كيفين دي بروين، سيكون مع الفريق اعتبارًا من اليوم، الاثنين 7 من حزيران، ويبدو أن العمل الجراحي سيسرع في الشفاء بعد التدخلات الطبية.

وأضاف المدرب مارتينيز أن العملية ستسمح للاعب باللعب من دون قناع، والهدف أن يكون جاهزًا للمباراة الثانية في البطولة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة